author-picture

icon-writer ع. قدور / فوزية فكرون

على قرب أيام من شهر رمضان المبارك، تطل علينا بعض فئات المجتمع من الشواذ بجرائم لا تخطر على بال أحد، كما حدث في سوق أهراس.

  •  
  • عندما قام وحش آدمي في الثلاثين من العمر بهتك عرض طفلة في سن الزهور، وقام بتعذيبها بالنار، كما قام طالب جامعي في سن العشرين بعد عودته من مسجد بلدة الحمادية ببرج بوعريريج بفض النزاع الذي نشب مابين والديه بطريقته الخاصة، عندما ضرب والده بالشاقور فأرداه قتيلا، لتمضي بذلك أسرته وكل أهالي المنطقة أسوء رمضان على الإطلاق.
  •  
  • محكمة سوق أهراس أدانته بـ5 سنوات
  • شاب ينتهك عرض طفلة معوقة 
  • أدانت محكمة سوق أهراس أول أمس، منتهك عرض قاصر بخمس سنوات حبسا نافذا وغرامة تعويضية للضحية بستين مليون سنتيم. وقائع القضية التي تعود إلى حوالي سنة، تتلخص في إقدام المتهم (ف. ي) في العقد الثالث من العمر، على اختطاف الطفلة (س. زهو الدنيا، 11 سنة) من نهج الإخوة بوراس وسط مدينة سوق أهراس، حيث انطلق بها على متن سيارته الخاصة إلى وجهة مجهولة ومارس عليها الفعل المخل بالحياء، مستغلا إعاقتها الذهنية وتشردها. وبعودة القاصر إلى مسكن العائلة في ساعة متأخرة من الليل، لاحظ والدها ما تعرضت إليه من اعتداء بالفاحشة وآثار الدم والكي في أطرافها السفلى، ليحوّلها إلى المستشفى، حيث تمّ الاحتفاظ بها تحت العناية الطبية لمدة أسبوع، تزامنا مع ذلك، باشرت مصالح الأمن تحقيقا في القضية، حيث توّصلت إلى تحديد هوية المتهم بعد حوالي 5 أشهر من التحريات بحكم صعوبة التعامل مع الضحية التي تعاني من تخلف ذهني بنسبة 100 بالمائة. واستنادا إلى شهادة شهود، فقد عمد المتهم إلى تحويل وجهة القاصر بعدما أوهم 3 مواطنين كانوا يعتزمون تسليم الضحية إلى مركز أمني قريب عندما عثروا عليها هائمة في الشارع، بأنه يعرف الضحية وأنه على استعداد لنقلها بسيارته إلى مسكنها العائلي، في حي الطقطقية، لكن المتهم سرعان ما راودته فكرة شيطانية ليغيّر من وجهة الضحية إلى مكان مجهول، وهناك انفرد بها ليعتدي على شرفها، ثم فرّ على متن سيارته الفاخرة تاركا إياها في مكان مهجور وفي حالة يرثى لها. وبمثوله نهاية الأسبوع الماضي أمام هيئة المحكمة، حاول المتهم تبرئة ذمّته من هذه الجريمة الرهيبة بادعائه أنه صاحب مال كثير وله حساد يريدون ابتزازه، لكن كل الحيثيات والدلائل التي توصلت إليها تحريات الضبطية القضائية، تؤكد تورطه في القضية التي أدين من أجلها بالحكم السالف الذكر.
  • يذكر أن الضحية تتواجد حاليا رفقة والدتها التي تعاني بدورها من أزمة نفسية بمستشفى الأمراض العقلية في قسنطينة.
  •  
  •  عاد من صلاة الفجر فاكتشف شجارا بين والديه
  • طالب جامعي يقتل والده بالشاقور بالحمادية بالبرج
  • استيقظ صباح أمس سكان حي 130 مسكن ببلدية الحمادية الواقعة بالجهة الجنوبية لولاية برج بوعريريج على بعد 12 كلم على خبر جريمة شنعاء وقعت بالحي المذكور، حيث أقدم شاب يبلغ من العمر 20 سنة على قتل والده المدعو "ب.إ" البالغ من العمر 60 سنة، يعمل عون خدمات بالمركز الصحي ببلدية الحمادية باستعمال شاقور، وأوضحت مصادرنا أن الشاب "ب.ع.م" طالب جامعي سنة ثانية بجامعة المسيلة، كان يؤدي صلاة الفجر بالمسجد الواقع بالحي، وعند عودته وجد والداه يتشاجران بسبب مشاكل عائلية ليحمل آلة حادة وهي الشاقور وينزل به ضربا على رأس والده الذي فارق الحياة متأثرا بجروح خطيرة لحقته عند مؤخرة الرأس، وأفادت ذات المصادر أن جثة الضحية تم اكتشافها صبيحة يوم أمس من طرف صهر الضحية الذي توجه إلى شقة المدعو "ب.إ" لإجراء بعض أعمال البناء، أين وجد الضحية جثة هامدة، وسارع للاتصال بمصالح الأمن التي تنقلت إلى مكان الجريمة برفقة الطبيب الشرعي والسيد وكيل الجمهورية لدى محكمة البرج لمعاينة الجريمة، وقد تم نقل جثة الضحية إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى بوزيدي بالبرج في حين فتحت مصالح الأمن تحقيقا معمقا لمعرفة حيثيات الحادث الأليم، وعلمت "الشروق اليومي" أن الشاب "ب.ع.م" سلم نفسه إلى الجهات الأمنية في وقت مبكر من صباح أمس، وفي انتظار ما ستكشفه التحقيقات، يبقى الغموض يلف هذه الجريمة الشنعاء وسط ذهول سكان بلدية الحمادية المعروفة بالهدوء والسكينة والتي لم يسبق لها وأن عاشت مأساة مماثلة في تاريخها. 
  • mail
  • print
  • share