author-picture

icon-writer زين العابدين جبارة

أمتع أمس المعلق الرياضي الجزائري المعروف حفيظ دراجي جمهوره العربي بتعليقه المميز على مباراة البرتغال تركيا ضمن تصفيات يورو 2008 الجارية بـسويسرا والنمسا

  •   وبعد غياب دام أكثر من ثلاثة أشهر عاد دراجي ليداعب الميكرفون من الملاعب الأوربية في تجربة تلفزيونية جديدة مع قناة الجزيرة الرياضية إثر استقالته من التلفزيون الجزائري. كما سيتابع الجمهور الرياضي مباراة اليوم، التي ستجمع المنتخب الألماني بنظيره البولوني وبتعليق صاحب أطول برنامج رياضي على التلفزيون الجزائري عمرا حفيظ دراجي، الذي سيرافق بفنيات تعليقه التي تنافس الفنيات الكروية والتقنيات العالية للاعب الأوربي كل من المنتخب الفرنسي والروماني في مباراة الغد، بالإضافة إلى التعليق على مباراة يوم الخميس 12 جوان والتي تجمع كل من ألمانيا وكرواتيا، في حين يلتقي حفيظ دراجي مرة أخرى بجمهوره في مباراة هولندا فرنسا يوم الجمعة القادم، وكذا مقابلة يوم السبت، بين المنتخب السويدي ونظيره الإسباني ومباراة يوم الأربعاء 18 جوان التي تجمع المنتخب الإسباني واليوناني وذلك على قناة الجزيرة الرياضية +1 و+2.
  • وأمضى منذ أسابيع الوجه التلفزيوني حفيظ دراجي عقد عمل مع القناة القطرية الجزيرة الرياضية بعد أن أجمع عديد من المتابعين والمهنيين في الجزائر وخارجها على احترافية ابن مدينة الحراش، مؤكدين أن التجربة الجديدة لدراجي من شأنها أن تفجر طاقاته الكبيرة في التقديم الرياضي في ظل الإمكانات النفسية والمادية والمعنوية التي تضعها المجموعة الإعلامية القطرية.