author-picture

icon-writer م.مراد

علمت "الشروق اليومي" من مصادر مؤكدة، أن مهرجان أغنية الراي المقرر إقامة فعالياتها بين الفترة الممتدة بين الثاني والسابع جويلية الداخل بمدينة سيدي بلعباس، سيكون مناسبة للشاب مامي للغناء أمام جمهوره الجزائري، بعدما أضحت مشاركته شبه مؤكدة.

  • وحسب ذات المصادر، فإن الشاب مامي كان قد أعطى موافقته المبدئية للمشاركة في فعاليات المهرجان، بينما يبقى موعد صعوده إلى منصة الغناء مؤجلا نظرا للبرنامج المكثف للبرانس، في حين يحتمل كثيرا بأن تكون مشاركته خلال السهرة الختامية. ويعد حضور الشاب مامي من بين المحطات التي يعول عليها القائمون على تنظيم طبعة السنة الحالية لأجل إنجاحها، لاسيما وأن سهرة مشاركته ستستقطب جماهير كبيرة من مختلف الولايات خاصة المجاورة منها، موازاة مع هذا وبعد أن تأكد غياب الكينغ خالد عن طبعة السنة الحالية، بسبب التكاليف الباهظة التي يتطلبها حضوره إلى الجزائر والتي لا يمكن لميزانية المهرجان توفيرها، أكدت مصادرنا أن الشاب بلال رفض دعوة مشاركته في فعاليات المهرجان، وقد يكون بلال الذي يتمتع بشعبية كبيرة بسيدي بلعباس قد رفض الدعوة، بسبب الانتقادات التي كان عرضة لها خلال طبعة السنة ما قبل الماضية، عندما ثار بعض الحضور في وجهه بينما كان يؤدي إحدى الأغاني التي وجد فيها الغاضبون أنه يقصد بها الشيخ نعام إبن المنطقة.
  • وبينما تأكد غياب بلال رسميا، تعمل اللجنة الفنية على دراسة حضور الشاب عبدو من عدمه، بعد أن انقسم المشرفون على اللجنة بين مؤيد لحضوره نزولا عند رغبة بعض جمهوره، ورافض للكلمات التي تحملها أغانيه حفاظا على الطابع الأخلاقي لأهالي المنطقة، في حين تأكدت وبشكل رسمي مشاركة الشابة الزهوانية، الشاب فضيل، الشاب عقيل فرقة "الراي راينا" التي عادت باسمها الجديد وغيرهم من أصحاب الألبومات الغنائية ذات الرواج الواسع وسط الفئة الشبانية في الآونة الأخيرة. 
  • mail
  • print
  • share