الوطني
قراءات (22942)  تعليقات (145)

مليون و164 ألف طالب بين المدّ والجزر في دخول جامعي إستعراضي

الجامعة.. ولاء السياسة، فتنة الأجور والفساد و"بُعبع" الخوصصة

أعد الملف: جمال./محمد.م/بلقاسم.ع/زين العابدين.ج/سميرة.ب/غنية.ق/فضيلة.م/لطيفة.ب/ليلى.ش
الجامعة..إلى أين؟
الجامعة..إلى أين؟

أجور الأساتذة مرشحة لبلوغ سقف 20 مليون سنتيم و1031 مليار لمنح الطلبة

هل كل الأطراف المعنية بالجامعة مستعدة للدخول الجامعي اليوم؟، ماذا حضر كل من الوزارة الوصية، الأساتذة، الطلبة، النقابات والمنظمات الطلابية؟، من يتحمل مسؤولية الإنزلاقات والتجاوزات والإنحرافات؟.

  • هل صحيح ان المنظمات الطلابية تدين بالولاء والطاعة للأحزاب السياسية بدل الجامعة وهي تحت أمرها عوض أن تكون تحت تصرف التعليم العالي والبحث العلمي؟، من بإمكانه ومن صلاحياته وقدراته تقييم الجامعة؟، هل فقدت الوصاية كلمتها وسلطانها ونفوذها في السيطرة على مجرى الأحداث بالحرم الجامعي؟، هل صحيح أن الجامعة تحوّلت في بعض مناطقها إلى بؤرة فساد يجب محاربتها؟، هل بالفعل لم تصبح الجامعة حرما وإنما تحوّلت إلى مفرخة للممارسات غير الأخلاقية وأصبت مركزا للمواعيد الغرامية والتجارب الفاشلة؟، هل ستنتهي فضائح "الشونطاج" عندما يتعلق الأمر بالنقاط والإنتقال إلى الأقسام العليا؟، من يوقف "السابوطاج" وسياسة "البريكولاج" التي أغرقت الجامعة في مستنقع العجز والإفلاس؟، لماذا لم تعد الجامعة ذلك "المصنع" الذي ينتج إطارات وكوادر كفأة ومؤهلة بالإمكان تعيينها مباشرة في المناصب والمسؤوليات بدل إرسالها فرادى وجماعات بإتجاه أسوار البطالة؟، هل فعلا أجور الأساتذة لا تشجّع على البحث العلمي وتكوين الطلبة تكوينا صحيحا؟، ألا يمكن القول بأن الجامعة أصبحت خاضحة لمنطق الجيوب بدل القلوب؟، أليس تخرّج وزراء من الجامعة الجزائرية مؤشر على نجاح هذه الجامعة؟، لكن ما معنى فرار آلاف الطلبة إلى الجامعات الدولية الكبرى؟، ولماذا لا تعترف بعض هذه الجامعات العالمية بالديبلومات الجزائرية؟، لماذا فشل مسعى خوصصة الجامعة؟، هل هو مجرد شراكة، أم عملية "بيع وشراء" لا تختلف عن التجارة والإستثمار؟، لكن لماذا لم يثر هذا المشروع المعطل أو المجمّد شهية المستثمرين ولم يسل لعاب رجال المال والأعمال مثلما أسال لعابهم وحرقهم على الإستثمار في قطاعات أخرى؟، هل الإستثمار في الجامعة، تجارة مربحة، أم خاسرة؟، هل تكفي 1031 مليار لتلبية وسدّ النفقات المتعلقة بمنحة الطلبة؟، ما هو واقع الخدمات الجامعية، من نقل وإيواء وإطعام؟، هل هو في مستوى وقيمة طلبة جامعيين؟، هل التجاوزات المعلن عنها والمكتشفة إثر التحقيقات الأمنية والقضائية، سوى الشجرة التي تغطي الغابة؟، إلى ماذا تخضع مسابقات التوظيف والترقية والتحويل والعزل في قطاع أثقل من الحديد وأخف من الريشة وأغلى من الذهب؟، لماذا مازال هذا القطاع مفخخا وملغما بقنابل تفكك أحيانا وتفجّر أحيانا أخرى بالإحتجاجات والإضرابات وحوار الطرشان؟.       
  •  
  • ميثاق أخلاقيات الجامعة مازال حبيس أدراج وزارة التعليم العالي
  • هل تنتهي فضائح "شونطاج" النقاط والتحرش الجنسي وبيع الشهادات؟
  • بين قضية "شونطاج النقاط" التي حولت نقاط الطلبة وأجساد الطالبات إلى سلعة قابلة للبيع والمقايضة من قبل الإداريين وحتى الأساتذة، وبين حوادث الإغتيالات وحالة اللاأمن وتداعيات صفقات التوظيف وشهادة الماجستير التي هزت الموسم الفارط أسوار الجامعة تكتلت جهود الأسرة الجامعية من أجل عودة الحرمة للجامعة فيما أسموه بميثاق اخلاقيات الجامعة، فهل يفسخ هذا الأخير عقود ما أصبح يعرف بالفساد الجامعي؟.
  • الحديث عن كواليس ما يحدث داخل الأحياء الجامعية والمعاهد والكليات كان لوقت قريب مجرد حالات استثنائية وشاذة قبل أن يصبح خلال السنوات الماضية ظاهرة استدعت من الأسرة الجامعية البحث عن حلول لإستئصالها لتكون حادثة اغتيال الأستاذ بن شهيدة في جامعة مستغانم النقطة التي أفاضت الكأس واستدعت تشكيل لجنة وزارية بالتنسيق مع كل من ممثلي المنظمات الطلابية ونقابات قطاع التعليم العالي.
  • وفي هذا الموضوع كشف "للشروق" ممثلو بعض المنظمات الطلابية، أنهم رفعوا لائحة المقترحات الأولية حول الميثاق، لكن هذا الأخير لايزال حبيس أدراج وزارة التعليم العالي، هذه الأخيرة التي أكدت على أن يعكس الميثاق تبني جميع مقترحات أفراد الأسرة الجامعية بضرورة احترام حرمة الجامعة وتقديسها وتحمل مسؤوليات كل من الأستاذ والطالب والإدراي التعهد بتطبيق القوانين والتشريعات المنظمة للنشاط الجامعي، وأن يلتزم بمقتضى هذا الميثاق أيضا بالدفاع عن الحقوق والواجبات طبقا للقوانين والأخلاق والقيم السامية بعيدا عن كل أشكال العنف والتطرف، لإشاعة أجواء الحوار والنقاش واحترام الرأي والرأي الآخر، وهي الأجواء الضرورية للدراسة الجامعية والبحث العلمي.
  •  
  • التحرش الجنسي والبزنسة في النقاط.. وميثاق أخلاقيات الجامعة
  • وجاء هذا الميثاق نتيجة لما عرفته الجامعة من أحداث وظواهر تأتي في مقدمتها ظاهرة التحرش الجنسي، وفي هذا الإطار كشفت في وقت سابق آخر دراسة قام بها مركز البحث في الأخلاقيات الإجتماعية والثقافية عرضت بمقر وزارة التعليم العالي وبحضور أساتذة جامعيين عن نسبة 27 بالمائة من الطالبات قلن أنهن تعرضن لتحرش جنسي داخل الحرم الجامعي بالإضافة إلى تسجيل نسبة 44.6 بالمائة من الطالبات تعرضن للعنف اللفظي و33.2 بالمائة تعرضن للعنف المعنوي و31.8 بالمائة تعرضن للعنف الجسدي، وفي الموضوع أكد ممثلو التنظيمات الطلابية التي اتصلت بها "الشروق اليومي" وجود الظاهرة داخل الحرم الجامعي، مؤكدة أن "شونطاج النقاط والبزنسة" يمثل أهم المطالب المرفوعة إلى ميثاق أخلاقيات الجامعية، حيث طالبوا بضرورة سن قانون يضع حدا للظاهرة ويبين علاقة الأستاذ بالطالب والإدارة أيضا باعتبارها طرفا مهما داخل الحرم الجامعي. وبهذا الصدد، أكد اسماعين مجاهد، الأمين العام للإتحاد الطلابي الحر، أن مكاتب التنظيم تستقبل شكاوى عديدة من طالبات وقعن ضحية ابتزاز ومساومة بين النقاط وأمور أخرى، وأن هذا الملف تم رفعه لميثاق أخلاقيات الجامعة، مؤكدا أن الظاهرة موجودة باعتبار الحرم الجامعي جزء من المجتمع الجزائري، مؤكدا أن الشكاوى التي ترفع للإدارة من هذا النوع كثيرا ما تغلق بسبب عدم وجود دليل مادي يدين الأستاذ، إذ كثيرا هذه الظواهر ما تحدث بصورة فجائية.
  • إلى جانب هذا تطالب الأسرة الجامعية وعلى رأسها أساتذة قطاع التعليم العالي بعودة الحرم والحرمة إلى الجامعة باعتبارها البيت المقدس الذي يضم خيرة أبناء المجتمع من مثقفين وحماة للأخلاق والمبادئ، وفي هذا يرى ممثلو نقابات قطاع التعليم العالي ضرورة أن يرتكز الميثاق على الإحترام ما بين الطالب والأستاذ وحماية الأستاذ الجامعي من بعض الحوادث التي أضحت تعترضه في سبيل أدائه لمهامه، فكيف يمكن لأستاذ أن يدخل الجامعة لتقديم درس فيجد نفسه قد تعرض لضربة خنجر من طالب في مدرجه.
  • ومن بين جميع المقترحات المرفوعة للوزارة الوصية، تطالب الأسرة الجامعية بضرورة تفعيل هذا الميثاق ونفض الغبار عنه وتكريسه على أرض الواقع.
  •  
  • التحاق 135 ألف طالب جديد من حاملي شهادة البكالوريا الجدد
  • الجامعة تستقبل مليونا و164 ألف طالب.. ربي يستر!
  • تستقبل اليوم الجامعة الجزائرية أكثر من مليون و164 ألف طالب من بينهم 981 134 ألف طالب جديد من حاملي شهادات البكالوريا الجدد تقدر، نسبة الإناث منهم بـ57.7 بالمائة في حين تبلغ قدرات الاستقبال البيداغوجية والخدمات الجامعية لقطاع التعليم العالي والبحث العلمي 1200000 مقعد بيداغوجي وحوالي 510000 سرير للإيواء، كما جندت الوصاية حوالي 35 ألف أستاذ لتأطيرهم وتكوينهم عبر مختلف المسارات التعليمية الطويلة والقصيرة المدى، أي بمعدل نسبة تأطير تبلغ أستاذ واحد لكل 30 طالب.
  • وتكشف إحصائيات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أن ما نسبته 37.44 بالمائة من الطلبة الجامعيين المسجلين تحصلوا على الرغبة الأولى بما يعادل أزيد من 49 ألف طالب لبت لهم الرغبة الأولى، فيما تم تلبية ما نسبته 76.50 بالمائة من الطلبة المسجلين للرغبات الخمس الأولى وما نسبته 98.49٪ طالب أودع بطاقة رغباته أي بما يعادل 132866 طالب، فيما بلغ عدد الطلبة الذين لم يودعوا بطاقة رغباتهم بـ 2024 طالب جامعي، وتكشف وزارة التعليم العالي أن هؤلاء الطلبة اختاروا الالتحاق بمؤسسات أخرى خارج قطاع التعليم العالي وتم قبول تسجيل 26500 طالب جامعي ضمن هذه الأقسام التحضيرية، وفي سياق التسجيلات الجامعية، أكدت وزارة التعليم العالي أن أزيد من 70 ألف طالب تم توجيههم نحو نظام "آل آم دي" بما يعادل نسبة 52.97 بالمائة.
  • وتعززت السنة الجامعية 2009/2010 بفتح مركز جامعي و 4 مدارس وطنية عليا و 56 إقامة جامعية، وفي سياق تعميق الإصلاحات بالجامعة الجزائرية وتأهيلها للحاق بمصاف الجامعات العالمية لجأت الوزارة إلى فتح أقسام تحضيرية للمدارس الوطنية في العلوم والتكنولوجيا وفي العلوم الاقتصادية والتجارية والتسيير، وكذا أقسام تحضيرية مدمجة في الإعلام الآلي والهندسة المعمارية وإنشاء مدارس عليا جديدة مختصة في التكنولوجيا والصحافة والعلوم السياسية والإدارة.
  • أما في مجال التكوين العلمي لما بعد التدرج والبحث العلمي، تقرر فتح 7184 منصب تكوين في الماجيستير و2240 منصب في  الدرجة الثالثة / ليسانس ماستر دكتوراه و2450 منصب للتخصص الطبي، كما سيبلغ عدد المدارس الخاصة بالدكتوراه 83 مدرسة، ليغطي بذلك مجموع الاختصاصات.  وتشير أرقام الوزارة الوصية إلى أن نسبة الطلبة الجدد الذين لم تلب رغباتهم تقدر بـ 7.54 بالمائة، وتم توجيه هؤلاء إلى اقتراحات أخرى، قال عنها الأمين العامل  للوزارة في تصريحات سابقة بأنه تم توجيهم لاختصاصات تتلاءم مع معدلاتهم.
  •  
  • يستقطب 61 في المائة من أصحاب الديبلومات الجامعية
  • القطاع الخاص "منقذ" خريجي الجامعات والإدارة العمومية "ملجأ" حاملي الشهادات
  • يقدر المتتبعون لشأن الجامعة الجزائرية نسبة الطلبة المتفوقين بحوالي 10٪ فقط من العدد الإجمالي للطلبة الجامعيين، غير أن صعوبة الأوضاع الاقتصادية وضعف التأطير إلى جانب قلة الإمكانات تحول دون تنمية قدراتهم، وتمكينهم من بلوغ مستويات عليا.
  • ويعد نقص الهياكل وكذا ندرة عدد المؤطرين مقارنة بالعدد الهائل للطلبة الذين يلتحقون سنويا بالجامعة، من أسباب تراجع مستوى الطالب، ذلك أن الإمكانات التي توفرها الدولة لم تعد كافية للتكفل بالتدفقات الهائلة للطلبة الذين يجدون أنفسهم تائهين ما بين بلوغ وسائل النقل، أو الحصول على الكتب والمراجع التي تمكنهم من إجراء البحوث ومتابعة الدروس، أو الحصول على وجبة في المطاعم الجامعية.
  • ويرفض المختصون ربط تراجع مستوى الطالب بما تقدمه الجامعة من تأطير بيداغوجي، وهم يرجعون ذلك لجملة من العوامل، من بينها المحيط الاقتصادي الذي يجعل الطالب يشعر بالإحباط، ويكبح جماحه لتحسين مستواه، طالما أنه يدرك مسبقا استحالة الظفر بمنصب عمل فور حصوله على الشهادة الجامعية، إلى جانب مشكل التسيير الذي لم يعد يتناسب مع العدد الإجمالي للطبلة الذي سيبلغ عتبة 2 مليون طالب في آفاق 2010، في وقت تجاوز عدد هياكل القطاع 32 مؤسسة جامعية.
  • وتصنف الجزائر في مؤخرة البلدان العربية وكذا الدول المجاورة من ناحية التأطير، بسبب قلة الإمكانات التي توفرها الدولة للأستاذ الجامعي، إلى جانب تردي راتبه الشهري الذي لا يتجاوز في أحسن الحالات 700 أورو في الشهر، في حين يتجاوز في دول الخليج وكذا أوروبا 3000 أورو شهريا، ليجد الأستاذ نفسه بمنحة تقاعد لا تتجاوز 550 أورو، مقابل 3000 أورو بالنسبة لنواب غرفتي المجلس، و4000 أورو بالنسبة للوزراء.
  • وفي هذا الصدد حمل نصر الدين جابي، مختص في علم الاجتماع المؤسسات التي تشغل خريجي الجامعات سواء التابعة للقطاع الخاص أو القطاع العام، مسؤولية تراجع مستوى الطلبة "لأنها لم تندمج في سياسة تكوينية فعالة، تمكن المتخرج من تحسين مستواه، ذلك أن الجامعة تقدم الإطار العام فقط، في حين أن المؤسسة هي التي تنمي كفاءات وقدرات المتخرجين، وهي السياسة المنتهجة في البلدان الأوروبية".
  • ويعد القطاع الخاص الأكثر استقطابا لحاملي الشهادات بنسبة 61 في المائة، في حين تشغل الإدارة العمومية وكذا أسلاك الأمن والدرك والجيش والحماية المدنية الحيز الأكبر من النسبة المتبقية، مقابل فئة قليلة فقط من المتخرجين الذين تستقطبهم المؤسسات الاقتصادية العمومية، بفعل تراجع عددها بسبب سياسة الخوصصة التي انتهجتها البلاد منذ التسعينيات.
  • وتعد الجزائر من ضمن البلدان التي تشغل فيها الإدارة أكبر عدد من خريجي الجامعات، رغم أنها تمثل قطاعا غير خلاق للثروة، رغم الميزانية الهائلة التي تخصصها الدولة لتسديد رواتب عمال هذا السلك، الذين بلغ عددهم 1.5 مليون عامل، في حين أن العدد لا يتجاوز الـ 700 ألف في المغرب، و 250 ألف فقط في تونس، الأمر الذي جعل الإدارة تعاني من الاكتظاظ وكذا تفاقم ظاهرة البيروقراطية، بحسب تأكيد الخبراء، من ضمنهم عبد الرحمان مبتول.
  •  
  • منهم من دخل الجامعة قبل 40 سنة ومنهم من تخرّج منها وهو في الحكومة
  • وزراء بشهادات متعدّدة وآخرون بديبلومات مستوردة
  • عندما نتحدث عن الجامعة الجزائرية، فحتما يجرنا الحديث عن الخزان الرئيسي المكلف بتوفير الكفاءات وتزويد المؤسسات الوطنية بالإطارات الكفأة في جميع الميادين، وعندما نتحدث عن الكفاءة والشهادات العليا فحري بنا أن نقف أمام الأرصدة العلمية للمفوضيين أمر تسيير شؤون وأمور هذا البلد، والقائمين على ملفات التنمية على اعتبار أن الجهاز التنفيذي هو القوة الضاربة، ومن منطلق المسلمة القائلة أن المناصب تزول والشهادات العلمية تبقى رصيدا غير قابل للزوال، وقفنا عند حقيقة أن الحكومة الحالية تمكنت لأول مرة في تاريخ الجزائر أن تشكل فريق غالبيته يحمل شهادات عليا، وهناك منهم حتى من لم يكتفي بدكتوراه واحدة وزود رصيده بدكتورتين، وبغض النظر ان كانت هذه الشهادات من الجامعة الجزائرية او جامعات دولية.   
  • أحمد أويحيي صاحب أطول إقامة في قصر الدكتور سعدان وحامل لقب الوزير الأول بعد آخر تعديل دستوري يحمل شهادة الدراسات العليا في العلوم السياسية، وخريج المدرسة العليا للإدارة، وهي شهادة تؤهله ليحوز المكان الذي يشغله، ولأن حديثنا يتمحور حول الجامعة والتعليم العالي، فكان علينا أن نقف عند الشهادة التي يحملها القائم على هذه الدائرة الوزارية، رشيد حراوبية وزير التعليم العالي والبحث العلمي، يحمل دكتوراه دولة في العلوم الفيزيائية بملاحظة مشرف جداً، أما وزير التربية والتعليم أبو بكر بن بوزيد فيحمل دكتوراه دولة في الإلكترونيك، من الاتحاد السوفياتي.
  • وإذا كان من الطبيعي في التدرج العلمي أن يحمل الشخص دكتوراه في التخصص، فإن وزير الأشغال العمومية عمر غول أحدث الاستثناء وشذ عن القاعدة وخرج عن المألوف عندما لم يكتف بدكتوراه واحدة فحقق لقب صاحب الدكتورتين، الأولى في الهندسة النووية تخصص ميكانيك، والثانية في الهندسة الميكانيكية تخصص بناء ميكانيكي. 
  • أما وزيرنا للطاقة والمناجم شكيب خليل فقد تمكن أن يحصل على شهادة دكتوراه في هندسة النفط من جامعة تكساس للزراعة والمناجم سنة 1968، أما زميله عبد الحميد تمار ولمن لا يعلم فإنه أول جزائري حاصل على دكتوراه دولة في العلوم الاقتصادية في عهد الجزائر المستقلة، أما حميد بصالح وزير البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال فيعد بمثابة المؤشر على ميل النظام نحو الإيمان بالتخصص على اعتبار أن هذا الأخير حامل دكتوراه في الأنظمة المعلوماتية، من جامعة أوكرانيا.
  • أما وزير النقل عمار تو فيحمل دكتوراه في الاقتصاد، وغير بعيد عنه نجد وزير الصيد إسماعيل ميمون يحمل دكتوراه من جامعة إيكس أونبروفنس في الجغرافيا الفيزيائية، أما الهادي خالدي وزير التكوين المهني فحامل لدكتوراه دولة في العلوم الاقتصادية، أما وزير الشؤون الخارجية مراد مدلسي فيحوز شهادة الدراسات العليا في العلوم الاقتصادية، في حين أن وزير الفلاحة رشيد بن عيسى فهو طبيب في العلوم البيطرية، شأنه شأن سعيد بركات الذي اختار الطب العام، أما نور الدين موسى، وزير السكن، فيعتبر كذلك ابن المجال وأحد المترعرعين بين أحضانه على اعتبار أنه يحمل شهادة مهندس دولة في الهندسة المدنية.
  •  
  •  مليون و164 ألف طالب تتجاذبهم التيارات والإيديولوجيات والمصالح
  • 15 منظمة طلابية تحت أمر وتصرّف أحزاب سياسية
  • تحوّلت المنظمات الطلابية البالغ عددها حوالي15 منظمة إلى أذرع لأحزاب سياسية تستغلها كورقة في التعبئة السياسية خلال المواعيد الإنتخابية، لتوسيع وعائها الإنتخابي واستثمارها سياسيا وانتخابيا، وتنشط هذه المنظمات "الطلاب حزبية" تحت وصاية سياسية غير معلنة، لكن ولاءها الحزبي ينكشف بوضوح في مؤتمرات الأحزاب والمواعيد السياسية كالإنتخابات التشريعية والمحلية والرئاسيات، حيث يظهر الطلبة في الصفوف الأولى لمناضلي الحزب الذين ينشطون تحت وصايته ويتبنون موقفه علنا، ويوجد العديد من الطلبة يتقلدون مناصب قيادية في هذا الحزب أو ذاك، مما جعل العديد من الطلبة يرفضون الإنخراط في المنظمات الطلابية لقناعتهم بأنها تمارس السياسة وأنهم جاءوا ليدرسوا، وليس لممارسة السياسة.
  • فمثلا الإتحاد العام الطلابي الحر(التيار الإسلامي) من أقوى التنظيمات الطلابية النشطة من حيث عدد أعضائه أو انتشاره في كافة الجامعات، ويقال في الأوساط الجامعية، وخاصة في أوساط الطلبة أنه يعمل لمصلحة حركة مجتمع السلم، حتى وإن كان سرا، والدليل أن الطلبة المنخرطين فيه يشاركون في كل التجمعات ونشاطات التعبئة التي تنظمها حركة حمس، ويكون قياديي الحركة ضيوف شرف في جميع مؤتمراته، غير أن الاتحاد يعرف انشقاقا في الوقت الراهن بسبب بروز تياران يتصارعان من أجل إظهار الولاء لرئيس حركة مجتمع السلم أبو جرة سلطاني أو لغريمه عبد المجيد مناصرة.
  • الرابطة الوطنية للطلبة الجزائريين يتأرجح منخرطوها بين حركتي الإصلاح والنهضة، وقد تسبب الإنشقاق الذي حصل في الإصلاح في صراعات كبيرة داخل المنظمة.
  • التحالف من أجل التجديد الطلابي الوطني والمنظمة الوطنية للطلبة الديمقراطيين ويعرف عنهما انتمائهما إلى التيار الوطني، ويوجد العديد من منخرطي هذين التنظيمين مناضلين في حزب الأرندي.
  • ومعروف في الوسط الطلابي كذلك عن الإتحاد الوطني للطلبة الجزائريين والإتحاد العام للطلبة الجزائريين أنهما ينتميان للتيار الوطني، وأن العديد من المنخرطين في هذين التنظيمين يملكون بطاقات انخراط في قسمات الأفلان بكل من بن عكنون والأبيار وبوزريعة وحيدرة، ويشاركون في التجمعات ونشاطات التعبئة التي ينظمها الأفلان.
  • كما يعرف عن كل من المنظمة الوطنية للطلبة الجزائريين، التضامن الوطني الطلابي، المنظمة الوطنية للتضامن الطلابي، أنها منظمات تنتمي للتيار الوطني الديمقراطي، ويشارك منخرطيها من الطلبة في العديد من التجمعات الحزبية.
  • الإتحاد العام للطلبة الأحرار يتردد عنه في الوسط الطلابي أنه ينتمي لتيار المعارضة ويعكس أفكار حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية "الأرسيدي".
  • حركة الشباب والطلبة الجزائريين وهي تنظيم طلابي حديث النشأة، معروف في أوساط الطلبة بتوّجهه العلماني الليبرالي وينتمي أعضاؤه لشرائح مختلفة، ويترأسه رجل أعمال شاب المالك لـ"مجمع لقفل" المتخصص في عدة مجالات منها: الاتصالات والإعلام، البناء والتعمير والعقار.
  • وهناك أكثر من 6 تنظيمات طلابية أخرى حديثة النشأة، لكنها لا تنتشر في جميع المعاهد والكليات، وليست معروفة كثيرا في الأوساط الطلابية، كما تعتمد المنظمات الطلابية على النفوذ الحزبي لتشكيل "جماعة ضغط" في الجامعة باستعمال ولاءاتها الحزبية، وكلما زادت قوة الحزب زادت قوة المنظمة الطلابية في الوسط الجامعي.
  •  
  • رغم تعميمه وطنيا، الأنترنت لا تشمل سوى العاصمة وبجاية والبليدة
  • "أل أم دي".. نظام أم فوضى؟
  • * مقرر اللجنة الوزارية لـ"الشروق": النظام جيد للجزائر ولكن يحتاج لتوفير التربصات وضبط عقود الجامعات مع الشركات
  • يشهد نظام التعليم الجديد بالجامعات "آل أم دي" وفق شهادات ليسانس- ماستير- دكتوراه، بعض النقائص المسجلة ميدانيا من الناحية التطبيقية، لانعدام التربصات الفعلية التي تدعم الشهادات المحصل عليها، وهو كمشروع أكاديمي ومهني يحمل إيجابية من ناحية التأطير في أفواج ضيقة لا تتعدى 25 شخصا في الفوج، عكس الكلاسيكي، وفائدته كبيرة في تواصل الأستاذ مع الطالب من خلال الأعمال المنجزة.
  • كما يمكن نظام "أل أم دي" الطالب من الاعتماد على ما يسمى
  • "حسابات قروض" بدل النقطة الاقصائية، ويكتفي بـ 30 نقطة فصليا و60 نقطة في السنة، وأدنى حد 180 نقطة في ثلاث سنوات، ويقيم الطالب نفسه أحسن من النظام الكلاسيكي، ويحصل الطالب في 25 سنة على الدكتوراه بدل 50 سنة في الكلاسيكي، وهو ما يخدم البلاد بضمان مركز عمل، غير أن التوظيف يتحقق بنسبة 75 بالمائة في حالة توفر مركز البحث أو المؤسسة المستقبلة وفق العقود المبرمة بين الجامعات والمؤسسات الاقتصادية والشركات والهيئات.
  • وفي ذات السياق، يؤكد، جمال خوديمي، أستاذ نظام "أل أم دي" بجامعة الجزائر رئيس قسم اللغات الأجنبية ببني مسوس وعضو اللجنة الوزارية لتقييم "ال أم دي"، في تصريح لـ"الشروق" بأنه رفع تقريره العام الماضي للجنة الوزارية وضبط مختلف الجوانب من الإيجابيات والسلبيات، وأوضح أنه يجب على الطالب أن يحوز على فرصة تسويق المعرفة ميدانيا ليندمج في الجامعة.
  • وأفاد المتحدث بأن ذات النظام يعتمد أساسا على التحكم في الإعلام الآلي للسماح للطالب وللأستاذ معا من توفير التواصل بتقديم المعلومة عن بعد، وثمن تعليم"آل أم دي" في الجزائر "مع شرط تحقيق تربصات ميدانية فعالة وحقيقية، لكن الأمر يبقى حبرا على ورق، وبالنسبة للأساتذة فهناك من يتقنون تعليم النظام الجديد وآخرون لا يتقنون سوى النظام الكلاسيكي".
  • وأكد خويدمي بأنهم طالبوا من وزير القطاع تخصيص تكوين بيداغوجي خاص للأساتذة في"ال أم دي"، من أجل ضبط البرامج بطريقة علمية، مشيرا إلى بقاء العمل بطريقة التعليم الكلاسيكي، مستدلا بتجربة فرنسا في الماستير بالتعاقد مع المعهد العالي لتكوين الطيارين، وأفاد بأنه من النقائص أيضا غياب الوسائل الحديثة، حيث قال بأن الإعلام الآلي ليس معمما سوى في جامعات العاصمة، البليدة وبجاية، وآخرون يستعينون بقاعات الأنترنت "سيبر كافي"، وأضاف أن أقصى حد في الفوج هو 24 طالبا و120 في المدرج.
  •  
  • 75 بالمائة من النواب بدون شهادات جامعية
  •  سياسيون بدرجة دكتور وآخرون برتبة "تراكتور"
  • * جهيد يونسي الأعلى شهادة وهناك من لا يملك حتى البكالوريا
  • عندما يقف المتتبع للشأن السياسي على المستوى الثقافي والتعليمي لقادة الأحزاب والفاعلين في الحقل السياسي، يدرك حجم الضحالة التي تطبع الواقع المعاش.. لأن السياسيين في الدول التي تحترم فيها الممارسة السياسية، عادة ما يكونون قادة رأي في مجتمعهم لا مقودين بسبب محدودية مستواهم التعليمي.
  • فباستثناء الأمين العام لحركة الإصلاح الوطني، محمد جهيد يونسي، الحائز على شهادة دكتوراه دولة في علم الصوتيات، وحسين آيت أحمد الرجل الأول الأبدي في حزب جبهة القوى الاشتراكية الحاصل على شهادة الدكتوراه في حقوق الإنسان، وبدرجة أقل فاتح ربيعي (رئيس حركة النهضة) الذي ينتظر أن يناقش أطروحة دكتوراه الدولة في النظم القانونية قبل نهاية العام الجاري، يبقى المستوى التعليمي لبقية مسؤولي الأحزاب السياسية، لا يتناسب إطلاقا مع حجم المسؤولية التي يتوّلونها.
  • ليس بالضرورة أن يكون المسؤول الأعلى شهادة هو الأكثر نجاحا في حياته السياسية، ولكن للشهادة العلمية دور لا يمكن إنكاره في مدى تقديس هذا التيار السياسي أو ذاك للعلم، ما يمكن أن يقود ذلك إلى غرس ثقافة المنصب للأكفأ بعيدا عن الزبائنية والموالاة والمحسوبية، التي تبدو وقد استحكمت في واقعنا.
  • وحتى وإن كان مسؤولي كبرى الأحزاب السياسية الثلاثة المشكلة لما يعرف بـ"التحالف الرئاسي"، وهم عبد العزيز بلخادم الأمين العام للهيئة التنفيذية لحزب جبهة التحرير الوطني، وأحمد أويحيى أمين عام التجمع الوطني الديمقراطي، وأبو جرة سلطاني، رئيس حركة مجتمع السلم، لا يتوفرون على أكثر من شهادة للدراسات العليا، إلا أن ذلك لم يحل دون تربعهم على عرش أحزابهم، بالرغم من وجود من هم أعلى منهم شهادة، ومن هم أقدر على إدارة شؤون هذه التشكيلات السياسية الثلاث، التي تسيطر على أغلبية مقاعد الهيئة التشريعية، وحقائب الجهاز التنفيذي.
  • يجب التسليم بأن الشهادة العلمية وحدها لا يمكن أن تصنع من صاحبها سياسيا ناجحا بالضرورة، لأن في الجزائر خاصة هناك معطيات أخرى تفعل فعلتها على هذا المستوى، وفي مقدمة ذلك حجم المسافة التي تفصل بين السياسي ومصدر صناعة القرار، فضلا عن مدى الولاء وشبكة العلاقات والامتدادات داخل السرايا، ولعل في صمود الرجال الثلاثة أمام عواصف المتمردين والحركات التصحيحية خير دليل.
  • وعندما يفشل الخبير النفساني، سعيد سعدي، في لم شمل فلول حزبه التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، المتداعية، ويعجز في السيطرة على معقله (منطقة القبائل) حتى في غياب حزب غريمه حسين آيت أحمد، يتأكد بما لا يدع مجالا للشك، أن الشهادة العلمية لا تصنع النجاح لوحدها، وأن الرجل بحاجة إلى علاج مواقفه وأفكاره قبل أن يبحث عن مشاجب يعلق عليها إخفاقاته وانكساراته، وكذلك الشأن بالنسبة لفوزي رباعين، طبيب الأسنان الذي لم يفارق مؤخرة سباق الأرانب في مضمار الرئاسيات لمرتين متتاليتين.
  • وعلى العكس مما سبق، يبدو كل من موسى تواتي رئيس حزب الجبهة الوطنية، ولويزة حنون، زعيمة حزب العمال، اللذان وإن كانا سقفهما التعليمي قد توقف عند المستوى الجامعي، إلا أنهما نجحا في إيجاد مكانة لحزبيهما بين الكبار.. قد يكون لذلك مؤشرات على أن لتواتي وحنون امتدادات وعلاقات داخل السرايا، ولكن ذلك لن يسقط عنهما نجاحهما في استقطاب وحشد المناضلين والمتعاطفين بغض النظر عن الدوافع.
  • ولا يختلف وضع الأحزاب السياسية عن حال البرلمان، بحيث تشير الأرقام التي أعدتها وزارة الداخلية حول المستوى التعليمي لنواب العهدة التشريعية الحالية، إلا أن نسبة النواب ممن يتوّفرون على شهادة جامعية لا يتعدى 25 بالمائة، ما يعني أن ثلاثة أرباع ممثلي الشعب يفتقرون إلى مستوى تعليمي مقبول، وهو واقع يمكن تفسيره بعامل السن، فالكثير من النواب عاشوا طفولتهم في عهد الاستعمار الذي حرم الجزائريين من حق التعلم، يضاف إلى ذلك عامل النفوذ الذي عادة ما تمنح على أساسه المناصب في الأحزاب.
  •  
  • مشروع الخوصصة مازال مؤجلا أو معطلا
  • "شراء" الجامعة لا يسيل لعاب المستثمرين ورجال المال والأعمال
  • على الرغم من التبريرات المتوالية لوزير التعليم العالي القائلة أن فتح قطاعه لا يعني خوصصة الجامعة الجزائرية، على خلفية أنه مجرد ترخيص لإنشاء مؤسسات جديدة خاضعة لدفتر شروط صارم يسمح بفتح مؤسسات في مستوى أداء مستوى جامعاتنا، فإن كل الأوساط الإعلامية وعلى نحو رسمي، تؤكد عزم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، فتح فضائها للقطاع الخاص، فإلى ما ترمي الحكومة من خلال ذلك، وهل هو إعتراف بوضع معين وسعي للتصحيح، أم أن الأمر يتعلق بشيء آخر؟.
  • فتح قطاع التعليم العالي أمام الخواص يعني أنه بإمكان كل من تتوفر فيه الشروط المالية والبيداغوجية أن ينشئ كليات وجامعات بكل أنواعها على أرض الجزائر وهنا نجد أنفسنا في مواجهة مجموعة من الأسئلة حتى ندرك ونعي أهداف المسعى الحكومي، والذي تبقى تترصده مجموعة من الأخطار التي تعتبر نتيجة طبيعية لخوصصة التعليم العالي بعد النتائج غير المشجعة التي أفضى إليها فتح المجال للقطاع الخاص في مجالات التعليم الحضاني والابتدائي والتكميلي والثانوي.
  • هذه النتائج التي تحيلنا إلى جذور الفكرة في حد ذاتها، هل الأمر يتعلق باعتراف ضمني بفشل التعليم الرسمي التابع للدولة في تحقيق الأهداف العليا المتضمنة بصفة أساسية ضرورة تشكيل خزان من الكفاءات يتكفل بتزويد المؤسسات الوطنية بالإطارات الكفأة في جميع الميادين، هل فعلا التعليم الرسمي استطاع أن يرفع المستوى الثقافي والأكاديمي في الجزائر؟ وهل إقدام الحكومة على فكرة فتح مجال التعليم أمام الخواص إدراك منها أن إمكانات الدولة لوحدها ليس بإستطاعتها أن تحقق مستوى من التعليم العالي الراقي والمتقدم؟، وهل الخوصصة تعني بالضرورة تحويل التعليم العالي إلى منتوج تجاري وظاهرة تجارية يمكن لها أن تخلف وضعا أكثر رداءة وانتهازية في ظل إختراق الإتجار بالشهادات أسوار الحرم الجامعي.
  • مشكل معادلة شهادات المعاهد الخاصة التي لا تربطها بالجامعة اتفاقيات الذي تم تسويته عبر القانون التوجيهي الجديد، الذي جعل الشهادات الممنوحة من قبل المؤسسات الخاصة التي سيتم إنشاؤها بموجب القانون معترفا بها، لم يشجع الخواص ولم يستقطب رجال الأعمال للاستثمار في المجال الجامعي، حيث لم تتلق الدائرة الوزارية لرشيد حراوبية أي ملف يتضمن طلب إنشاء مؤسسة خاصة للتعليم العالي، لتبقى بذلك الفكرة مجردة مدعومة بإطار قانوني يركز في مضمونه على شروط فتح جامعات خاصة، ومن بينها شرط الجنسية وتوفر أساتذة مؤهلين وتوفر رأس مال اجتماعي يساوي على الأقل رأس المال الاجتماعي الذي يشترطه التشريع المعمول به لإنشاء شركة مساهمة، إلى جانب التشديد على احترام عناصر الهوية الوطنية والخصوصيات الدينية والثقافية، في حين لا يمكن ومهما كانت الأسباب خوصصة المؤسسات الجامعية العمومية.
  • وعلى الرغم من العزوف الذي يبديه رأس المال، وعدم إقباله على قطاع التعليم العالي كقطاع جذاب، فإن بقاء فكرة فتح الجامعة للإستثمار الخاص ووجود قانون يسمح بذلك يبقي على حالة التوجس والتخوف، فهل ستسمح فعلا الحكومة للقطاع الخاص العربي والأجنبي بصفة عامة، بالاستثمار في قطاع التعليم العالي؟.
  • وإذا كان قرار خوصصة التعليم العالي يعني الإقرار بعدم كفاءة التعليم العالي الرسمي، فهل يفهم من ذلك أن الحكومة سوف تضع النخية الأكاديمية تحت تصرف أصحاب رؤوس الأموال التي بإستطاعتها أن تدفع من أجل توفير تعليم جيد لأبنائها وبناتها؟، أم أن قرار الخوصصة هو المضي قدما في تطبيق نظام اقتصاد السوق، والرأسمالية في البنية الفوقية بعد إجراءات مماثلة شملت البنية التحتية الصناعية والفلاحية، وبنيات أخرى ذات طابع مادي واقتصادي، وتجاري؟.
  • فهل بالإمكان التعويل على فتح القطاع أمام الخواص لتصحيح الضعف الحاصل في الهرم الأعلى المتمثل في هياكل وزارة التعليم العالي ومؤسساتها التطبيقية كالكليات والمعاهد، أم أن العلاج يكمن في إسناد التعليم العالي بكل مؤسساته بدءا من الوزارة إلى المديريات والجامعات والكليات، إلى أشخاص تتوفر فيهم الكفاءة العلمية والفكرية والبيداغوجية؟.
  •  
  • مرشحة لوصول سقف 20 مليون سنتيم
  • أجور أساتذة الجامعة.. "بزّاف" أم مصدر "زعاف"؟
  • مقترحات نظام تعويضي بنسبة زيادة 150 بالمائة وأربع منح لفائدة 5 رتب مهنية
  • خلص الأساتذة الجامعيون إلى تحديد منظومة تعويضية جديدة تخصهم، تتماشي وفق شبكة الأجور الجديدة، المعلن عنها مطلع جانفي 2008، لرفع الأجور التي يتقاضونها إلى سقف يتجاوز 20 مليون سنتيم و10 ملايين سنتيم كأدنى راتب، وتتوزع المنظومة الجديدة على أربع منح وعلاوات رئيسية، وعلى خمس رتب تمتهن التدريس بالجامعات الجزائرية، وسلمت لوزير التعليم العالي والبحث العلمي، رشيد حراوبية، وقد توافقت مقترحات كل من المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي "كناس" وفيدرالية قطاع التعليم العالي للمركزية النقابية، وذلك بتحديد نسبة زيادة في النظام التعويضي بـ 150 بالمائة من الأجر القاعدي.
  • ويتطلع مجلس أساتذة التعليم العالي إلى إيصال سقف راتب أعلى مدرس بالجامعة وهو البروفيسور، إلى 20 مليون سنتيم - 199567 دينار - كأجر يتم تقاضيه، بحساب الأجر القاعدي المقدر بـ 66600 دينار مع منحة النشاط البيداغوجي المقدرة بـ حوالي 2 مليون سنتيم -19980 دج- ونفس القيمة المقترحة لمنحة الأقدمية في البيداغوجية، وتضاف لها منحة التعليم والبحث المقدرة بـ 10 ملايين سنتيم، ومنحة الخبرة المهنية المقدرة بـ 103896 دج أي 10ملايين سنتيم و400 ألف سنتيم.
  • أما الأستاذ المحاضر المصنف في الرتبة "أ" والحاصل على أجر قاعدي قدره 57600 دج، فخصصت له منحة النشاط البيداغوجي قدرها 17280 دج، ونفس القيمة المقترحة لمنحة الأقدمية في البيداغوجية، وتضاف لها منحة التعليم والبحث المقدرة بسبعة ملايين سنتيم، ومنحة الخبرة المهنية المقدرة بـ 69120 دج أي حوالي 7 ملايين سنتيم، على أمل أن يصل راتبه إلى حوالي 16.5 مليون سنتيم. 
  • فيما قدرت منح الأستاذ المحاضر المصنف في الرتبة "ب" والذي لديه أجر قاعدي وفق شبكة الأجور الجديدة قدره أزيد من 5 ملايين سنتيم - 50625 دج- حددت له منحة النشاط البيداغوجي بـ 15120 دج- ونفس القيمة المقترحة لمنحة الأقدمية في البيداغوجية، وتضاف لها منحة التعليم والبحث المقدرة بسبعة ملايين سنتيم، ومنحة الخبرة المهنية المقدرة بـ 60480 دج، ليتجاوز راتبه 15 مليون سنتيم.
  • ويوجد الأستاذ المساعد في الرتبة "أ" الحاصل على أجر قاعدي قدره 47475 دج، في آخر المستفيدين من منحتي النشاط البيداغوجي والأقدمية في البيداغوجية المقدرة بـ 14310 دج، مع منحة التعليم والبحث المقدرة بأربعة ملايين سنتيم، ومنحة الخبرة المهنية المقدرة بـ 57240 دج، على أساس أن يصل راتبه الشهري إلى 13 مليون سنيتم، أما الأستاذ المساعد في الرتبة "ب" فلم تخصص له منحتي النشاط البيداغوجي والأقدمية في البيداغوجية، واقترحت له منحة التعليم والبحث بنفس المبلغ بأربعة ملايين سنتيم، ومنحة الخبرة المهنية بـ 50220 دج، لكي يصل راتبا قدره 10 ملايين سنتيم.
  • من جهة ثانية، اقترحت نقابة الجامعة نظاما تعويضيا متغيرا إضافيا وفق الكليات والجامعات وعدد مقاعد التدريس، فيما اقترحت مبلغا شهريا لكل مؤطري رسالات الدكتوراه يكون في حدود 14 ألف دج، يضاف إلى 15 مليون سنتيم على كل دكتواره يتم مناقشتها، ومنحة 7 آلاف دج لمجموعة من الرسالات من 3 إلى أربعة يتم مناقشتها.  
  • وتستحدث الوثيقة التي أعدها "الكناس"، وتحصلت "الشروق" على نسخة منها، أربع منح وعلاوات جديدة تكون ثابتة، تتمثل في منحة النشاط البيداغوجي والبحث، المنحة الخاصة بالتعليم والبحث، منحة الخبرة المهنية إلى جانب منحة الخبرة في البيداغوجية.
  •  
  • 420 مطعم جامعي يضمن مليونا و300 وجبة يوميا
  • 1031 مليار لصرف منح الطلبة والملايير تضيع في وجبات محشية بـ"الڤرلو"
  • * 26 مسؤولا بمراكز الخدمات الجامعية متابعون قضائيا في قضايا فساد
  • خصصت الحكومة للموسم الجامعي 2009/ 2010، أزيد من 1031 مليار سنتيم، ستصرف على الطلبة الجامعيين في شكل منحة سنوية، بعد قرار رئيس الجمهورية العام المنصرم برفع هذه المنحة الفصلية.
  • وسيستفيد من هذه المنحة حوالي 859 ألف و700 طالب جامعي من مجموع مليون و164 ألف و137 طالب، وكان يمكن أن ترتفع قيمة المخصصات المالية بعنوان المنحة الجامعية، لو استفاد الـ 300 ألف طالب المحرومين من حق المنحة، سيما بعد أن تم رفع قيمة المنحة الفصلية من 2700 دينار، إلى أربعة آلاف دينار.
  • ويمثل عدد الطلبة المستفيدين من المنحة الجامعية، 79.68 بالمائة من مجموع الطلبة المسجلين، بينهم سبعة آلاف و464 طالب أجنبي، في حين يبلغ عدد الطلبة المستفيدين من الإقامة الجامعية، مع ما توفره من إطعام وخدمات، 470 ألف وو244 طالب مقيم، من مجموع مليون و164 ألف و137 طالب، وهو ما يعادل 43.6 بالمائة، بينهم ستة آلاف و442 مقيم من مختلف الجنسيات.
  • ويعود الفضل في توفير الإقامة لما يقارب نصف مليون طالب، إلى الهياكل المستغلة، والمقدرة بـ 254 إقامة، تحوي 303 وحدة إيواء، و345 مطعم، وذلك في انتظار أن يرتفع العدد بداية من الدخول الجامعي الحالي إلى 313 إقامة تحوي 358 وحدة إيواء، و420 مطعم، تدار من طرف 46 مديرية خدمات جامعية، تقدم بها مليون و300 ألف وجبة في اليوم، يشرف عليها 50 ألف و 319 مستخدم.
  • وتكشف هذه الأرقام عن ضخامة

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (145)


جامعة تمنراست محتاجة ليكم راهي خاوية فيها 750 طالب فقط معظمهم بنات واقامة جامعية مختلطة و......و.......و.......
تلاميذ ثانوية شيخ امود اكثر من طلبة الجامعة
علما ان التخصصات التي فيها
الحقوق ..علم النفس....علم الاجتماع....الادب العربي....الاقتصاد الالمدي..و...و..
1 - خلف الله شيراز ـ (جامعة تمنراست)
2009/10/03
"نسبة 27 بالمائة من الطالبات قلن أنهن تعرضن لتحرش جنسي داخل الحرم الجامعي بالإضافة إلى تسجيل نسبة 44.6 بالمائة من الطالبات تعرضن للعنف اللفظي و33.2 بالمائة تعرضن للعنف المعنوي و31.8 بالمائة تعرضن للعنف الجسدي،". لما لا نتكلم عن الطالبات اللواتي يعرضن أجسادهن للحصول على النقاط . التحرش الجنسي لا وجود له بل يحدث دائما بارادة الطالبة فلما نخفي الحقيقة.
2 - farid kk ـ (algeria )
2009/10/03
vous êtes des monteurs quel est l'enseignant qui touche plus de 50000da
3 - BNNK23 ـ (batana)
2009/10/03
euh je me retire de votre forum vous n'envoyez même pas le message d'accueil pour les nouveaux membres
vous n'accepter que les commentaires qui ressemblent a vos informations ou bien celles qui entament les rumeurs
c'est fait echourouk bye bye
4 - med
2009/10/03
BIEN MLIH ...DZAYER KLAH EL WADDD....................................................................................................TAHYA EL HRGA MALGRI 1ER ANNE FI JAMI3A...................BAY REBI YSTER
5 - AZZEDINEKING@LIVE.FR ـ (CHLEF.........)
2009/10/03
Je suis content de lire cet article et je peut dire que votre aimable journal est un moyen important pour le DVP de notre Pays.
Merci au fond du cœur pour cette analyse.
6 - Enseigant universitaire ـ (C.U. EL TAREF)
2009/10/03
yaw ngoulkoum haja ljami3a makan makn wallahi gir on a choké notamment dans la cité quelle.................,,, rakom ta3erfou le rest bla manehki
7 - houda ـ (alger)
2009/10/03
rabi yaster
8 - rym ـ (algeria)
2009/10/03
السلام عليكم...بزنسة النقاط أرهقتنا و أتعبتنا كثيرااا..آخرها أخونا هشام الدي تعرضتم بإفاضة الى وقائعه المخزنة..
9 - علي العنابي ـ (الجزائر)
2009/10/03
il faut que vous voyez la fac de annaba c'est v un vrai desastre ca fais mal au coeur
10 - sarahh ـ (annaba)
2009/10/03
الجامعة الجزائرية عبارة عن غابة حقيقية القوي يأكل الضعيف, وبالطبع الوحوش هم الأساتذة()و الادارة والضحايا هم الطلبة والخاسر الأكبر هي الجزائر.
11 - hamza ـ (الجامعة الجريحة)
2009/10/03
ana 3andi ktar men 3am wana n'essayer nbedl la branche walah wahed ma sma3 bia ya nas 3andi 13.26 o ba3tuni droit ...........mach hogra ana kraht ngaji wlla nehreg
12 - علاء الدين ـ (الجزائر)
2009/10/03
للعلم ان جامعة تمنراست افسدها الدخلاء الذين جاؤ من هنا وهناك طلبا للقمة العيش دون ان يشكرو النعمة التي هم فيها سواءا الذين من ثانوية الشيخ امود اوالجامعة بمعنى اخر (ياكلو الغلة ويكفروا بالملة) ونطلب من الجميع احترام انفسهم واحترام خصوصية المنطقة (واللي بابو زجاج مايضربش بيبان الناس )
13 - aicha ـ (tamanrasset)
2009/10/03
يقول تعالى : يأيها الذين أمنوا أن جاءكم فاسق بنبأ فتبينو أن تصيبوا قوما فتصبحوا على ما فعلتم نادمين. ان الحديث عن التحرش يقودنا الى تنبيه الراى العام الى السيارات المصطفة أمام الاحياء الجامعية ، هل هي للاساتذة؟ أم لمن ؟ الاجابة معروفة ان أغلب الطالبات الواتي لانجد لهن مكانا في المدرجات وانما في أماكن أخرى يلجأن الى التغطية على فشلهن بالقاء التهم جزافا، أما عن الاجور فهي أكذوبة أحرى .
14 - موسى قسنطينة ـ (قسنطينة)
2009/10/03
la fac est abandonné, el deb rekeb 3la mouleh,ma3za w3atrouss
15 - samir ـ (alg)
2009/10/03
tjr vous parlez en HT, il faut retrancher 9% pour la SS et plus de 15% IRG , c-a-d plus de 24%, j suis un maitre assistant classe b et mon salaire ne dépasse pas 38000DA
16 - Toufik AGHA ـ (tlemcen)
2009/10/03
إن قطاع الخدمات الجامعية لولاية بجاية يعاني الكثير و الكثير مدراء لا تناسبهم الرتب، خاصة بالقصر، إرياحن و 1000 سرير و 17 أكتوبر61، صفقات مشبوهة، إقامات لم تستعد بعد لاستقبال الطلبة، مدير للخدمات الجامعية يغري الطلبة بهدايا و ميزات لربح صمتهم، عملية التشغيل لا ميزان فيها إلا ميزان المحابات و المعرفة و الكوطات للنقابات المختلفة، كلها مشاكل ستفجر القطاع لا محال، و الحل ياسيدي الوزير التدخل و وضع حد لمن هو على رأس القطاع بولاية بجاية، إن هذا المسؤول عديم المستوى يا سيدي الوزير حاول حتى إغراء المدير العام الذي رضخ لمطلبه مقابل عطلة مدفوعة إلى تونس الشقيقة.
17 - الحر ـ (الجزائر)
2009/10/03
انا لو كانت الامور بيدي عندي الحل وهو***,
نشري لكل طالب جامعي طراكثور(جرار)عيواضا عن المصاريف لي راهي تصرف عليه الدولة وهو غير يروح يفوت الوقت ونبعتو
الي استصلاح الاراضي’ هكدا يمكن يرجع راجل بدل شهادة فيس أ ماما’
اما الطالبات نبعتهم ينقو الحشائش وراء كل طالب يستصلح ارض لعل يفرج ربي تعجبه (يلقاها ناشطة) يرتبط بها بالحلال بدلا من اللقاء في الاحياء الجامعية والسلام عليكم.
18 - elbornes ـ (skikda)
2009/10/03
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.............لانخاف في الحق لومة لائم.....
نحن في بلدنا العزيزة الجزائر أصبنا عصفورين بيحجر واحد....الملهى و بيوت الدعارى .....هي الجامعة....ونتمنى الخير للبلاد ولجريدة الشروق
19 - فخرالدين ـ (شلغوم العيد)
2009/10/03
ce pour ca ke nos diplome ne sont pas omologue en europe , rahom aarfine kolchi
20 - wari ـ (dz)
2009/10/03
C'est vraiment injuste ,je suis ingénieur à l'université et je gagne moins de 22000 DA et un maître assistant tape les 100000 da, wallah c'est injuste et comme j'ai contact avec les enseignants j'ai bien constaté qu'ils font rien que de télécharger leurs cours sans faire le ,moindre effort et tout le monde peut demander l'avis des étudiants ,c'est pour ça les ingénieurs partent au canada,je donne conceil au ministére de bien regarder le statut des ingénieur , sinon ils vont trouver que des incompétent à l'université algérienne ,priére de publié mon commentaire chorouk 
21 - Ingénieur ـ (algérie)
2009/10/03
الاساتدة يعطون النقتداط بالمعريفة .الطلبة مجرد منتظرون في طوابير لاستلام الشهادات.و المنظمات نوادي تبزنيس و تسييس و ال...(الاح)
و النيفو طاااااااااااااااح و اللي صح راجل والله ما يخلي بنتو تروح للجامعة .فيقو يا ناس
22 - وليد الجامعة ـ (الجزائر)
2009/10/03
لاحول ولا قوة الى بالله
ربي يهدينا

www.univ28.7olm.org
23 - salima ـ (المسيلة)
2009/10/03
كل هذه الاحصاءات موجهة لمن فالطلب وحده من يعاني وكرهة سياسة الحكومة الثقيلة
24 - asma02 ـ (algerie)
2009/10/03
بسم الله الرحمن الرحيم

والله والله ووالله اجمل واروع واجرء واصدق مقال قراته وانا طالب.

ارجوا منكم القيام بتحقيقات كبرى في الجامعة. هده امانينا كطلبة.

شكرا.
25 - Nassim09 ـ (Blida)
2009/10/03
nous les algerienne on reste toujour dans les meme sujet
26 - amazigh ـ (algerie)
2009/10/03
كل هذه المشاكل المطروحة ما هي الا قطرة من محيط و حدث ولا حرج لكن اهم مشكل لم تتعرض له الشروق و هو نقص او ان صح التعبير ندرة الكتب من الجامعات فلا يصح ان نتكلم عن دار علم بدون ان نتكلم على اهم ما يقوم عليه و هو الكتاب و كذلك شراء الماجيستر و المتاجرة بها من طرف الدكاترة نتاوعنا .........ياو ربي يستر.......و في الاخير مشكور صحفي الشروق هذا الصحفي الفذ ننتظر مواضيعك الجديدة..........شكرا جزيلا.
27 - بلاد ميكي ـ (جامعة المسيلة)
2009/10/03
نسبة 27 بالمائة من الطالبات قلن أنهن تعرضن لتحرش جنسي داخل الحرم الجامعيa peu prêt 1/4 ça veut dire si dans ta famille y a 4 filles universitaires , alors une a deja eu ce probleme, c une connerie la 27% , soyez un peu logique
28 - farid ـ (oran)
2009/10/03
vous êtes des vrais monteurs professionnels l'enseingnant algérien vive l'enfer
29 - mohammed ـ (Tlemcen)
2009/10/03
الجميع يعلم أن الأجر الحالي للأساتذة الجامعيين لا يتجاوز 70.000 دج فكيف نتحدث عن 200.000 دج رغم أن الأجر الحالي دخل حيز التنفيذ السنة الماضية بصعوبة كبيرة حيث لم يكن يتجاوز ال 50.000 دج بالنسبة لأعلى رتبة وهي البروفسور.
30 - Amine ـ (الجزائر)
2009/10/03
LOKAN TCHOUFOU WACH SARI FI LA FAC CENTRALE ALGER PLUS EXACTEMENT DEPARTEMENT TA3 PHARMACIE ...LES AGENTS YBI3OU FI LES NOTES YBEDLOU LES COPIES D EXAMENS THEB TJIB 16 FI KACH MODULE YELZEMLEK 20000 DA W KHALI W KHALI ......FAHMOUNI KIFACH THAWSSO DEVELOPPEMENT TA3 L ALGERIE ....IDA KANET ELCHOROUK JARIDET ELMESSDAKIYA TKHALI HADA MON AVIS RAAYI W DIR 3LIH MAWDOU3 SUJET FI SAFHA ELOULA
31 - MACH KADER YOSSBER ـ (ALGER)
2009/10/03
رداءة الجامعة تعود إلى رداءة التأطير والتسيير ناهيك عن الميزانية الضخمة التي كلها تلتهم من طرف مافيا المسيرين حيث أن الطالب لايصله إلا الشيء القليل كل هذا راجع إلى قلة الرقابة والبيروقراطية ......................... والضحية هو الطالب ................... والجامعة جامعة لشتى أنواع الفساد والتدني الأخلاقي .......... والواقع يثبت ذلك...................!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟
32 - ياسين: أدرار ـ (الجزائر)
2009/10/03
Lorsqu'on voit ce salaires on a envie d'y croire. ce n'est pas vrai. ce sont des histoires. A chaque fois qu'il y a des négociations entre la tutelle et les syndicats vous nous ressortirez ces histoires à dormir debout, comme si on vous demande (plutot on vous commande) de le faire !! vous etes des plumes libres ou plutot des plumes bien payés !!!
33 - Frelon ـ (DZ)
2009/10/03
الدخول الجامعي مازال غدوا غير بريكولاج وافتتاح من المسؤولين برك
34 - محمد ـ (biskra)
2009/10/03
في الحقيقة كل الاطراف ضحايا :
1-الطالب هو جوهر القضية مسكين اين يتجه يجد الباب مسدود وهي حقيقة لا مفر منها ...الشارع بلا علم لا يرحم .يمكل التعليم يحصل على شهادة وهو يعلم عن سبق تجربة لاخرين قبله من الطلبة ان مصيره الشارع فاغلبهم لا يكملون تعليمهم وان اكملوا لا يدرسون برغبة كافية وانما يستغل سنوات الجامعة للترفيه ....فعلا هنا اشكال رهيب
2- اما بالنسبة لطلبه المدارس العليا او طلبة الطب او الاسنان او الصيدلة ....بربكم كيف تريدنهم كوادر ناجحة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟وتقوم بمهامها على احسن وجه والامكانات منعدمة تماما سواء في خاصة المادية منها ....
3-اما ان اتجهنا الى الكلام على المنحة يا جماعة الخير ....فالعين تبكي بدل الدمع دم ...؟؟؟ تقريبا مدة نصف قرن وهي ثابتة عند مستوى واحد ....صراحة لا تسكت رضيعا ...حقيقة ايضا لا مفر منها ولا يجب ان نخجل بذكرها
4-اما الحديث عن الاستاذ الجامعي فالان ماذا فعل ؟ راح يراهن بنفسه لجامعات عربية اخرى ؟؟؟طبعا من جهتي اوافق على هذا بلا تفكير ....لانه وجد ظالته المادية التي تعتبر اساسا لا مناط منه
5-اما هنا يطرح اشكال عميق ؟؟؟؟؟؟؟ نحن ابناء الجزائر ؟؟؟؟ من غيرنا تبقى امانه في عنقه ......فكيف لنا بخدمتها .ونحن هكذا ...الوحد منا يتهم الاخر ويلقي اللوم على من جنبه ..........
لا حول ولا قوة الا بالله
سلام عليكم
وجهة نظر
من قلبي اتمنى ان ينشر تعليقي
35 - طالبة بالمدرسة العليا ....قسنطينة ـ (قسنطينة)
2009/10/03
وزارة التعليم الواطي والتعليم الخاطي
36 - billa ـ (ouanza)
2009/10/03
السلام عليكم
ربما او اكاد اجزم ان كل من قرا الموضوع وجد وببساطة كل الاجابات المناسبة عن كل سؤال طرح و لو قدر الله و اعيد طرح نفس الاسئلة على محرري الموضوع لكانت الاجابة واحدة وواضحة و دون زيادة او نقصان .
المهم يا جماعة الخير منذ سنوات اصبح عيب علينا ان نقول حرم جامعي لما يصدر فيه من انتهاك للمحرمات و التجاوزات الاخلاقية و حتى المهنية و المؤكد ان الجميع مشترك في هذا الذنب و كاننا اصبحنا في دوامة اخلطت كل شيئ فلا طالب اصبح طالبا و لا الاستاذ اصبح استاذا و لا الاداري اصبح اداري فالكل يبحث عن ليلاه و ان وجدها فهو مشغول بالغناء لها و ليذهب الجميع الى الى الجحيم .
قد يوجد من يعترض كلامي و يقول لقد ظلمت بالعميم فاقول انا ادق ناقوص الخطر و كل واحد مسؤوول عن تصرفاته و يعرف موضعه
في الاخير العام الجامعي انطلق و ان شاء الله رب العالمين يوفق جميع الطلبة و الاساتذة لنيل العلم و تحصيله و الافادة به
37 - محمد ـ (الجزائر)
2009/10/03
LMD (laisse moi dormire , wellah 3endi 2ans wana ne9ra fih j'ai pas compri kifache yjibo fih l'année en tt ca ladministration tela3 kima t7eb hadi hiya l'algerie yjibo 7adja bla ma 3labalo wach jabo pppfffffff blade miki
38 - josefboss
2009/10/03
هذه هي حال فالجامعة و فكرتها عبارة عن شباب خافت الدولة من مراهقتهم فكانت الجامعة اسطبل و الاساتذة يروضنهم الله يهدي ما خلق حشاوها ليك يا العربي بن مهيدي
39 - zodiac ـ (sud d'algerie in salah )
2009/10/03
dsl mais ya plus d'université en algérie aucun niveau ;avec le nouveau systeme du LMD ça sera terrible terrible
g connu des ingénieur et des cadres sois disant qui savent rien dans leurs domaine rien rien rien c la honte !!!!
40 - mksa ـ (terre d'allah)
2009/10/04
yasma3oka man howa hay walakin lahayata liman tonadi
41 - alhazin ـ (aljazaire)
2009/10/04
Pour la premiere fois en Algerie, je lis un article de valeur et qui contient une grande part de vérité sur l'université, je suis enseignant universitaire et je vous assure que l'université est devenu tout autre chose qu'une université, elle gérée par des personnes malhonnetes et affairistes et par un ensemble d'étudiants pro-partistes et éléments d'organes extra-université, et puis il y a absence totale de la science , connaissance et savoir. Allah yahfad.
Merci bien pour l'article.
42 - amin ـ (Saida)
2009/10/04
مثال حي عن الفساد في الجامعة : .......

نائب برلماني من باتنة ( للمرة الثانية )اسمه خاوة الطاهر و محضر قضائي في نفس الوقت .

- حائز على شهادة الليسانس في العلوم القانونية .

- شارك عدة مرات في مسابقة الماجستير التي نظمتها كلية الحقوق قسم العلوم القانونية بباتنة لكنه لم ينجح ( تحصل في إحدى المرات على المرتبة 800 ) .

- شارك في الموسم الماضي 2009/2008 في مسابقة الماجستير للعلوم السياسية ( أقول العلوم السياسية ) في العاصمة ... و العجيب أنه ... نجح ..رغم احتجاج الجميع .

-وصلت الاحتجاجات إلى أعلى مستوى ..ثم لاشيئ ....

A vous maintenant de juger
43 - ملاحظ ـ (الجزائر)
2009/10/04
yema 3la la fac ta3 annaba surtous achour ooooooooooooooooofffffffffff
44 - rida ـ (algerie-annaba)
2009/10/04
تابعوا ما سأقول...أنا شاهد أمامكم وأمام المولى على ما يلي :
" شاهدت بعيني أحدهم أتى إلى المكان المعروف ب"les asphodelles" ببن عكنون, قائلا أنه يبيع شهادة الماجستير للعلوم السياسية والصحافة بكلية العلوم السياسية والإعلام بمبلغ 17 مليون سنتيم. وهذا حصل أكثر من مرة..."
قبل أن اتطرق إلى مجموعة نقاط مهمة, أشير إلى أن التدني الفاضح الحاصل بشكل عام في الجامعة الجزائرية مقصود من جهات معينة.
1. غرقنا في سياسة الكم وابتعدنا عن سياسة الكيف والنوع. ( أكثر من مليون طالب ).
2. أجور الأساتذة متدنية مقارنة بجيراننا, لكن هل المستوى العام للأساتذة الجامعيين الجزائريين يعطيهم الحق في الزيادة في الأجور ؟؟
3. هل مستوى الشهادات الأجنبية التي يتحصل عليها طلبتنا الذين يدرسون في الخارج -وخصوصا منهم من يدرسون على حسابهم الخاص- يقل عن مثيلتها من الشهادات الممنوحة في الداخل ؟؟ (والكل يعلم انحطاط شهادات أغلب جامعات الجزائر).
4. برايكم أنتم معشر الطلبة, من هو المسؤول عن كل هذا ؟؟ أم ترون أن المسؤولية مشتركة ويتقاسمها الجميع ؟؟
45 - كلمة حق ـ (الجزائر)
2009/10/04
priere de publier
il est meskin de voire l'elite du pays ( le future du bled)deriver vers le Chaos alors qu'il y'a bien assez de blames pour partager entre etudiants(es
enseignants(es)et les coureures de jupons . quand on veux eteindre un feux , il faut le neutraliser a la base . un pays qui fait defaut de loi ,sante ...est un pays qui s'autodetruit.
Publier please.
46 - mustafa ـ (Djazaire)
2009/10/04
أغلب الطالبات يعرضن أنفسهن كالسلعة للأساتذة
47 - عبدالحليم البطالة وشهادة الماجستار ـ (تلمسان )
2009/10/04
تخرجت اسنة بشهادة مهندس دولة في البناء الميكانيكي بصح مانلقاش خدمة في الجزائر وعلاه هك.....
وعلاه الداب يخدم والقاري مايخدمش وعلاه.........
20 سنة وان نهز في المحفضة من1989حتى2009 وعلاه.....
100 اندوصي بعثت في الصيف هذا كيداب وعلاه....
ندمت كيديت الباك ضيعت حياتي في الجامعة كيداب....
صحابي عندهم 7 اسنين في الجيش مزوجين او بطومابيلات اوسكنة وان راني نخدم في الاعمال الشاقة كيداب كيلي ماقريطش وعلاه..........
48 - وليد ـ (خنشلة)
2009/10/04
صدقوني ياناس التكوين المهني احسن بكثير من الدراسة في الجامعة سقسي لمجرب اوماتسقسيش اطبيب
49 - وليد ـ (خنشلة)
2009/10/04
الجزائر ماهيش بلاد العلم لخاطر الجزائريين ماهمش متربيين الاغالب عليهم والي تخرج اومالقاش خدمة ايروح يقرى الماجيستير بسيف عليه اوينجح بطريقة او باخرى كيفاه تحبو ايفيد الطلبة مستحيل فاقد الشيئى لايعطيه.
ران في غابة القوي ياكل الظعيف............
ويذا قلتو كذاب جيبو لحطب اوحرقوني .
50 - وليد ـ (خنشلة)
2009/10/04
و الله لقد ابدع كاتب المقال في وصف الجامعة الجزائرية و كوارثها فبالرغم ان ما قيل لن يشكل و لو هفة ريح او كما يقال اننا ( نزمر عند ........البعير ) إلا انه تفنن في شرح بعض من المعطيات و الموازين اكيد (السلبة) في التاثيرعلى جامعاتنا
و نسال الله عز و جل ان يصلح امورنا و يهدينا لما فيه من صلاح .
طالب
51 - br.mohamed islam ـ (el eulma )
2009/10/04
يا شروق نريد جميع رزنامة المسابقات الوظيفية لسنة 2009 في كل الولايات , لاننا نسمع اخبار بعض الولايات يجري فيها تقديم ملفات الترشح للمسابقات اما بعضها كالنعامة سعيدة البيض ,..... فيتستر ولا يريد الاعلان عن عدد او تاريخ المسابقات وذلك حاجة في نفس يعقوب , من اجل ان تكون المسابقة خاصة بالبعض دون الاخر , فهل ممكن اعطاءنا تواريخ المسابقات الخاصة بالتعليم و التربية , في كل الولايات , وشكرا .
52 - سفير ـ (الجزائر)
2009/10/04
Si j'étais un haut responsable,je renvois 90%des enseignants,90%des étudiants,car ils ne méritent plus d'etre a la fac,parceque ils n'ont plus de niveau,majorité resultat du plagiat,faux docteurs,faux étudiants ,allez sur le champs et essayez de voir,le meilleur ne peut rediger une demande d'emploi en francais ou en anglais ,en plus ,copiage des théses,achat et business des notes ,j'ai enseigné dans l'une des universités ,je connais des prof qui enseignent,a l'époque je leurs ai donné des notes eliminatoires,mais mnt ils enseignent,comment??vs savez,alors j'ai decidé de quitter le pays,mnt j'enseigne dans la 1ere uni au monde,sorry pour les fautes d'orthographe car jsuis anglo.bye
53 - peter ـ (usa)
2009/10/04
ان للأسف الجامعة غابة عايشين فيها حيوانات الا من رحم ربي لوكان تروح تسقسي جميع واحد درس وانهى دراسته ماههو اكره مكان درست فيه يقولك الجامعة لما فيها ربي يسترنا فوق الارض وتحت السماء وهذو الاساتذة والله ما يربح في الآخرة شحال زعما حقر من واحد 2 3 4 واحد برك كفيل ما يدخلش للجنة ياو ربي وكيلكم يا اساتذة الدينار وعباد الدينار تعس عبد الدينار
54 - جامعي جديد ـ (الجزائر)
2009/10/04
بدون تعليق
55 - المختار ـ (المسيلة)
2009/10/04
wellah ghir el probleme fi les étudiants machi fel idara wela les profs... li yadjrou mour les points f la fin de l'année hadouk li makanouche yakraw ga3 fel 3am wela ma3ndhoumche niveau ta3 fac yedjou ghir yprofitiw la bourse , transport ou bien yedjawzou el wakt... nchalah yradj3ou la fac b drahem w tdjawez concourt w entretien w ya rabbi bach tedkhoul kima dayrine fi l'étranger bach hagda yetla3 niveau chwya... t'as qu'a voir les fac comme celle de Delly Brahim (100% taux de réussite , les japonais w machi hagda lol) ^^
56 - ana ـ (la fac)
2009/10/04
الحمد لله . ونبقى دوم > معاك يا دزاير !! معاك يا الخضرا !!
57 - مستر لا تعليق ـ (تبسة)
2009/10/04
natlab mnachorok atji atzor alikama de talab abdaraman 1et 2et 3 idakan sah tahtami batalaba arwahi diri roportaj atchobi almiziria kifach yarabi kadarna 3la lakraya filablad hadi awkadarna 3la anifak ta3 les journouw ta3na
58 - nothing ـ (alard)
2009/10/04
كي الطالب كي الطالبة كي الأساتذة ما كانش واحد مسقم إلا من رحم ربي.
59 - ياسين ـ (الجزائر)
2009/10/04
اتقو الله في الاستاذ-ليس الكل سواسية. قم للمعلم و و فيه تبجيلا كاد المعلم ان يكون رسول.
ان ما يبذله المعلم و الاستاذ في نشر العلم و البحث ياخذ كل وقته فهل لديه فراغ حتى يلجا لهذه الخزعبلات و المارسات الشنيعة
60 - مصطفى ابو احمد ـ (وهران)
2009/10/04
عيب أن يذكر أسم الأستاذ في المفسدين ولا يمكن أن ننكر بوجود بعض الشواذ القليلون وعليه فإن الشهادة لا تكف وحدها لتأهيل أي كان لتدريس أبنائنا وبناتنا إلا إذا تم تزكيته من لجنة خاصة بأخلاقيات التدريس.
فهذا الجانب مهم ولا بد بأن يؤخذ بالحسبان من طرف الأسرة الجامعية وشكرا للشروق على هذا المقال.
61 - عيسى ـ (الاغواط)
2009/10/04
...عندما اصبح الاستاذ الجامعي يوظف بطرق المحسوبية و تتحكم الوظيف العمومي في ذلكن فنقول رحمك الله ايتها الجامعة ، لابدمن اعادة النظر في طريقة توظيف الاستاذ الجامعي وايجاد آلية جديدة للتوظيق تتلائم و الحرم الجامعي حتي التوظيف أصبح خاضع للمحسوبية للاسف فكيف تنتظرون ان تكون الجامعة بخير ؟؟؟؟
62 - Univ ـ (Oran)
2009/10/04
جامعات الجزائر هههه انا اكلمكم عن جامعة بومرداس ياختصار شديد هي افضل مكان لممارسة الرديلة و اسوا الطلبة موجودين المستوى و الأخلاق حدث و لا حرج دون نسيا "الأساتدة" و الله فمعضمهم دون مستوى ادكر في احدى الأقسام عند اعدى الاستادات في العلوم التطبيقية قمنا بكل التجارب طيلة عام واحد و لم ننجح في احداها قط .. اما عن جمعيا ت الطلاب فلا تهتم بشؤون الطالب و احتياجاته فكلها سياسية و هي ملجأ "للوجوه الصحيحة" و اعرف احد الاشخاص و هو مسؤول ugel في إحدى الولايات يقوم بالتحويل من الجامعات إلى المعاهد دون مشاكل من شعب ادبية إلى علمية و هده المعاهد معدل الدخول لها 12 فما فوق ... هدا ما ظهر للعيان ..
ارجو نشر هدا التعليق يا شروق
63 - Mooh said
2009/10/04
الجامعة الجزائرية عبارة عبارة عن بحر الحوت الكبير يأكل الحوت الصغير
الذي يملك الدراهم والنفوذ مثل أبناء الشخصيات وأصحاب السلطة يفوز بينما نحن الفقراء الخاسرين ونحن نقول حسبنا الله ونعم الوكيا
64 - الهامل الهامل ـ (المسيلة)
2009/10/04
والله المقالة روعة وهي حملت في مضمونها كل ما نريد ان نقوله عن الجامعة بالفعل الجامعة هي على حالها اليوم شبيهة بسوق الحاج لخضر نعم هناك تجاوزات عشناها نحن الطلبة وسابوطاج كبير وتوزيع النقاط على التي تلبس جيدا وتبرز مفاتنها والى التي بنت فلان معروف والى التي تصنع صحبة مع الاستاذ للاستفادة منه والى الذي يحميه تنظيم طلابي عندنا بالدارجة ( قادر) وهكذا فانا بقدر ما حلمت بالجامعة باشياء جميلة بقدر ما صادفني من كوابيس حتي الاستاذ يستغل الطالب لاغراض شخصية وصلت الى درجة ونحن في المحاضرة استاذ يطلب من طالبة شراء الماء ليشربه وطالبة يواعدها استاذ في المكتب والحديث عن الخدمات الجامعية حدث ولا حرج لماذا يا جريدة الشروق فتحتي الجرح ما الذي يعاود معالجته.
65 - خريجة جامعة بسكرة ـ (واد سوف)
2009/10/04
ما زلنا بعاد ب100 سنة على الاقل باه نولوا كيفهم يعني اليابانيين ( نقول للمسؤولين اتفرجوا برنامج خواطر ورجعولي الخبر على الاميل ) ؟!
66 - ياسر المسيلي ـ (m'sila)
2009/10/04
السلام عليكم جميعا
دائما عندما تتكلم النقابات عن الإضراب تصدر الجرائد' الحرة' مقالات تتكلم عن تحسين الوضعية
أرجوك يا شروف أنشري وأجيبي عن سؤالي (أين حرية التعبير)
67 - ألأستاذ جامعي ـ (الجزززززززززززززززززااااااااااائئئئئئئئئررررررررر)
2009/10/04
يجب اولا التفطن للمآمرة التي تحاك ضد الجزائر وبأيدي جزائرية
ان الجامعة حب من حب وكره من كره هي التي تحرك الشارع في كل دول العالم المتحضر الت تحترم نفسها ، وهذا عندما يكون الطالب في المستوى و مثال للعمل والمثابرة
فطالب التطباع الذي ما فتات الثانويات تلفضه ، ويا للاسف ليس نحو الحياة العملية او نحو التكوين المهني ـ ولا نقلل من قدر التكوين المهني ـ انما بمستوى ثقافي وعلمي دون المستوى المهم اعطيه الباك
وعليه يجب اولا ان يكون الطالب الداخل الى الجامعة حاملا لشهادة بكالوريا حقيقيو ول يس مزيفة ، وليس عيبا لو رجعت الجزائر الى منضومة التربي لسنوات الثمانينات و السبعينات التي خرجت اطارات و دكاترة منهم من يعمل حاليا باكبر المستشفيات والمصانع العلمية وبجدارة . وتبكي الجزائر هجرة عقولهم
والجامعة يوم تدهورت يوم خرجت اشباه التخصصات ذات الكم لا الكيف الى العلن .
68 - طالب سابق ـ (مدغوسة ـ تيارت )
2009/10/04
ca me ferai mal au coeur tts simplement on vit le chaos .......dommage que il y plein des gens il ont pas la chance de connaitre le khalota le chakchouka le revenez après puuuuuuuf cette merde......c'est la réalité de mon bled l'alchérie ........hahahahahahhaahah
69 - TAHAR ـ (Annaba)
2009/10/04
que serdinia soit préte pour nous recevoir avec hospitalité
70 - adnroma ـ (24.5)
2009/10/04
السلام عليكم
وهل من لإلتفاتة لشعيب لخديم الذي يقبع على موائد الاساتذة و الطلبة يحضر لهم الاقسام و يحسب لهم الرواتب و يهيئ لهم الدفء في الشتاءو الانتعاش في الحر و ينظف لهم المدرجات والمراحض و يسهر على امنهم وسلامة سياراتهم الفاخرة ، وفوق هذا يجلهم ويحترمهم ويتمنى لهم النجاح لبناء الجزائر ثم لا يتقاضى في اخر الشهر بعض السنتيمات لا يكاد يلمسها بيده حتى تتبخر في الديون فيلجأ الكثير منهم للاختلاس و الرشوة ، و الطرق الغير شرعية تضر بالجامعة في المقام الاول ، إنهم عمال القطاع المساكين هل من منصف ، هل منصف هل من منصف
71 - مصطفي ـ (الاغواط)
2009/10/04
اولا أريد أن اشكر الشروق التي دائما تكشف لنا عن الحقائق التي كثيرا ما غفلنا عنها وتجاهلناها وذلك لعدة ذكرة بعضها وغفل البعض الآخر ولكن المهم أن نحاول ان نصلح منها ولو بشيء قليل وذلك بمحاربتها بحيث قبل أن نتكلم عن الفساد يجب علينا أن نكون رجال يكونون وطنيين حقا بحيث لايعنهم لهم المال والسطة شيئا في مقابل خدمة وطنهم وان نبني لطبتنا فكر ثقافي يأهلهم أن يحمل إسم طالب جامعي
72 - wanted ـ (algeria)
2009/10/04
أعطوا الأستاد الجامعي حقه المادي المعتبر ثم حاسبوه
73 - عزالدين ـ (الجزائر)
2009/10/04
هذا وجه آخر من أوجه الكذب الذي تمارسه الشروق لتزيد من عدد قرائها من الرعاع.

دون أن تجري أية دراسة ميدانية أو سبر للآراء.
74 - kheiro ـ (algérie)
2009/10/04
مكاين لا جامعةلا ىنظام ل م دى لا تعليم عالي لا بحث علمي لكن كاين فئة قليلة جدا من الطلبة يجتهدون اجتهادات فردية واخدون نائمون وييمرحون ومنظمات يبزنسون وادارات يوقعون ويمضون واساتدة يبتزون ويساومون
75 - raouf ـ (jijel)
2009/10/04
haja wahda habba ngoul rana gaa krina fel jami3A wallah jamai tlakit mouchkoul fe les notes maandi la maarifa la walou mai jai fai d efforts wel hamdoulilah ama hkayet les cité c vrai rana mjarbin wchayfin mai bessah machi kamel lhmd mazal bnat lfamila
76 - rym bba ـ (bba)
2009/10/04
السلام عليكم ياطلبة
لما انشوف الاقامات الجامعية تحولن الى قاعات حفلات و سينما لا وجود للادب وللاخلاق كيف يسير الجيل الجديد الصاعد من اول صفه الى اخره الضحية الولى سبة اللبسة الغير المستورة و القفة الميسورة و الهدرا طايحة من السرة للتحت ارجو النشر حقيقة لا تبخل و ربي يستر و vive la liberté 
77 - عبدو ـ (الجزائر )
2009/10/04
ربي يسترنا ويخفظنا بك من هذا الوقت المر
78 - احلام ـ (البرج )
2009/10/04
lah ysahal
79 - BAILACH53. ـ (el abyodh sidi el chikhe)
2009/10/04
أنا موجود في الجامعة منذ 13 سنة كطالب و استاذ لكن لم ارى اي طالبة تتحدث عن التحرش ربما يحدث لكن بنسبة تكاد تكون معدومة لكل جامعة
فلماذا التهويل . هل سمعتم بطالبة رفعت دعوة ضذ استاد أم سمعتم بطالبة حملت من أ.... غير انكم ترون بأم اعينكم حلات الاجهاض داخل الاقامة الجامعية و التي أيضا رأيتها بأم عيني و حلات المواليد المرميين داخل المزابل
أهذا تحرش من الاساتذة أم بيع أجساد بثمن بخس لماذا تخفون الحقيقة و تحققوا في العصابات الموجود في الاقامات الجامعية بتواطؤ من بعض المدراء علما أن هناك البات موجود في الاقامة بدون رخس لأكثر من 10 سنوات....
لماذا لا تنشروا تعليقاتي فإن لم ينشر هذا التعليق فلن أعود مرة أخرى لقراءة هذه الجريدة
80 - NOUREDDINE ـ (algeria)
2009/10/04
اشكر جريدة الشروق على الموضوع لكن لا حياة لمن تنادى و انا اساند الذى قاله فريد من الجزائر والسؤال الذى اطرحه لماذا ليست هناك شكوى امام القضاء للواتى تعرضن لتحرش الجنسى بشتى انواعه
81 - نادية ـ (bejaia)
2009/10/04
بدون تعليق
82 - asma ـ (alger)
2009/10/04
الجامعة تتحدثون الا عن اجورالاساتدة و كانهم يعملون لوحدهم
بينما موظفوا القطاع عبيد لا يحصلون الا علئ الفتات العشر من مرتب الاستاد المساعد ولا احد يتحرك و كانهم انصاف
رجال علئ الرغم من ان الاستاد المساعد ماجيستر 6سنوات
دراسة و المهندس 5 سنوات ؟ اين العدل؟ و اقول في الاخير
كلنا اولاد تسعة لان الفرق شاسع ام انها سياسة فرق تسد؟
83 - مراد بن صافي ـ (الجزائر)
2009/10/04
السلام عليكم اولا احب التنويه الى المجهود الذي تبدله الشروق في توعيت المجتمع والرقاء به الى مراتب المجتمعات الراقية أخلاقيا أما فيما يخص الجامعة و بصفتي طالب فاني اعايش هذا الواقع المر الذي تعيشه الجامعة فأستاذ مشغول براتبه و مهامه (تبزنيسه)الشخصية ,أما الطالب فمشغول بمعاكسة الطالبات (papich)وأا الطالبات فهمهم الوحيد فتنت الطلبة باخر موضة (نور و مهند) وتقديم قرابين الطاعة الى الاْساتذة (شد مس مد 15/20) و القراية ربي يجيب . ولكن هذا لا ينفي وجود أساتذة وطلبة في المستوى وهم امل الجزائر لاعدة القطار الى سكته وتعود الجامعة الى سابق عهدها كدار للعلم , وأنهي كلامي بي قول سيدنا عمر رضي الله عنه :كنا قوم أعزنا الله بالاسلام فان ابتغينا العزة في غيره أذلنا الله صدق صاحب رسول الله .السلام عليكم
84 - ilyes866 ـ (ouargla)
2009/10/04
الله يستر
85 - أسامة ـ (الجزائر)
2009/10/04
انا طالب جامعي ادرس في جامعة قسنطينة ولله عندما تدخل الى هده الجامعة تحس انها مهيئة لكل شيئ الا لطالب العلم
86 - سمير جامعة قسنطينة ـ (الجزائر)
2009/10/04
نلاحط ان هناك ردود كثيرة حول هذا الموضوع وانا بدوري ارى ان الجامعة فاسدة كلها. الطلبة همهم الكبير هو لباس (نرى ان قاعات الجامعة كقاعات عرض الازياء) الاساتذة يتقلشون و يحبلك باه تهدر معاه يعرفو لمعارف و البنات و صحاب الشكارة . اما الكارثة الكبرى (الله يعافينا منها) فهي المنظمات الطلابية التي لايليق بها هذا الاسم في اكبر شر لطلبة اول شيء يهتمون به هو بطونهم ثم الرحلات ثم البروفيطاج كما يسمونه ثم العام الدراسي الذي يطلع بتزيار و الاضرابات المبتكرة اسبابها انا بصفتي طالب اللهم ابعد عنا المنظمات هذه
87 - محمد جامعة باتنة ـ (الجزائر)
2009/10/04
Salam alikoum Cher Compatriotes
Je suis un Jeune enseignant à l'université Algérienne et diplômé de deux universités Françaises (Docteur). J'étais recruté cette année. J'ai souhaité retourner à mon pays afin de transméttre le savoir faire à mes compatriotes (ouled bledi)
Malheureusement j'ai et je rencontre à ce jour beaucoup de problèmes ...Mon salaire n'attent pas les 39000 DA, je n'ai pas de bureau pédagogique malgré les demandes déposées auprés de l'administration. Pas de logement ou je peux vivre dignement. Revenant sur le sujet du salire depuis que j'étais en France on entend parler de l'augmentation du salaire. A ce jour ce augmentation n'est concrétisée que sur le papier de notre aimable Journal ElChourouk qui ne cesse de creuser le fossé entre la catégorie des enseignants et le reste du personnel de la fonction publique. A vous de juger
88 - A vous de juger ـ (Algerie)
2009/10/04
الطمع يخسر الطبع
89 - yassine ـ (algeria)
2009/10/04
السلام عليكم ليس لدي أي تعليق سوى حسبنا الله ونعم الوكيل في كل مسؤول عن عمله ولاينجزه أحسن انجاز .تعطيل الشريعة و ترك كتاب الله وسنة رسوله سبب هذا الفساد المادي و المعنوي ولو وقرت النساء في بيوتهن لما كان الفساد في الأرض.
90 - عبد الحكيم الشاوي أم البواقي ـ (الجزائر )
2009/10/04
c'est vraiment injuste la loi algerienne kesk'il concerne la paie 1 licencier ou 1 ingenieur tt les 2 mal payer
91 - ahmed ـ (constatntine)
2009/10/04
مامصير المركز الجامعي بغليزان ومامصير طلبته اين المسؤولين
92 - boba ـ (algeria)
2009/10/04
Salam Alikoum cher Compatriotes
Depuis plusieurs mois on entend les rumeurs sur l'augmentation des salaires des enseignants malheureusement aucun concrêt n'a vu le jour. Pour ce constat je demande à ouled bladi les rédacteurs de cet article de cesser de véhiculer des propos n'ont pas été déclarés par des autorités officielles comme le ministère de l'enseignement supérieur. Par cet article vous ne participez qu'a creurer davanatge le fossé existant entre la catégorie des enseignants et le perseonnel de la fonction publique. Je suis un jeune docteur diplomé de deux diplomes des grandes écoles en France (INSA)
J'ai choisi de retourner à mon pays (L'algerie) après une abscence de 10 ans.
Pour une simple raison c'est de transmettre le savoir faire à mes compatriotes.
Malheureusement je me suis retrouver face à beaucoup de problèmes en Algérie à titre d'exemple, à ce jour je n'ai pas de bureau pédagogique à l'université. Quand j'ai demandé de me trouver un on m'a dit qu'il y a des enseignants n'ayant pas un local de travail depuis 3 ans. D'autant plus vous parler du salaire je touche un salaire n'atteint pas les 39000DA. Sans logement avec 2 enfants...
Malgré tout ça on dit ElHamdoulileh. L'Algerie un pays pas comme les autres
93 - A vous de juger ـ (Algerie)
2009/10/04
الشروق مشكورة .... لكن الكارثة أعظم في الجامعة المركزية عنابة و في سيدي عمار... الكيف و جميع انواع المخدرات تستهلك علنا امام المدرج رقم 4 فرب المطبعة و الملعب... قاعة كمال الجسام مركز للشذوذ الجنسي ... الطالبات بنات بابا و ماما يعرضن اجسادهن للجميع طلاب و اساتذة وعمال... و اساتذة يعملون بجد و يبحثون بنهم عن الوسائل التي تسقط الفضليات المتبقيات من البنات المتعففات, و اصبحت المخابر مضاجع متع مسائية للسادة الباحثين ( و عما يبحثون), ومن الحب ما فتل كما حدث لطالبة الماستر بيولوجيا خلال الموسم الفارط.... النقاط ليست بالاشكال الكبير خاصة عند الجنس الناعم و ما أنعمه والطفه بعنابة...*** البيرو و إلا زيرو*** ... و ويح الطالب المسكين ليس له ما يغري به الأستاذ... و أصبح الكل في جامعة عنابة يشتكي إضافة إلى سيطرة جنس الانثى على كل الادارات, من طغيان الطالبات علي جميع المخابر و الاقسام و من اراد النجاح عليه ان يعمل مع انثى جميلة في مذكرة التخرج ... و الشهادات كثيرة خاصة في قسم البيولوجيا العريق... و لو أٌجريت إخصائيات بسيطة لنسب النجاح خاصة في الامتحانات الاستدراكية ( مع انه اغلب الطالبات يفضلن دخول مكاتب الاساتذة الباحثين في الفترة المسائية على دخول الامتحان الاستدراكي, فهو فقط للغلابى من الطلبة الخشنين) لعلم الغبي المغفل الاحمق معايير النجاح... هذا و ما زال الكثير عن العمداء و رؤساء الاقسام و الاساتذة المقهورين و عن الصراعات بين المخابر و عن LMD و فضائخ الطلبة المتفوقين و عن المستفيدين من المنخ الدراسية في الخارج و عن الايواء و الاطعام و الصفقات و الاطراف التي تعمل على تعزيز الجهوية و العروشية و عن المنظمات و عن الاحياء و الاقامات و المراقد الجامعية و عن التكتلات نشطات و ندوات و لفاءات دولية و محلية رعاها سيادة الرئيس و الوالي و السلطات المحلية و المركزية من اجل متعة غريزية و سكر و لهو رقص في افخم الفنادق تحت رعايتهم طبعا و لكن بأموال الجزائري الحرالمسلوبة.... و هذا و كثير كثير سوف نكشفه قريبا .... و نقبي يا شروق فهناك الكثير و ان ينقصك الخبراء الدوليين سوف نزودك بطززينة منهم من جتمعة باجي مختار
94 - جزايري حر ـ (univ-annaba)
2009/10/04
MR.LE MINISTRE DEPUIS LE MARDI PASSER A CE JOUR MON FILS IL NA PAS EU SA CHAMBRE A CAUSE DE LA BUREAUCRATIE DE VOS SERVICES DE BAB EZZOUAR QUI DEMANDE DES PIECES EN PLUS DANS LE DOSSIER DE LA CHAMBRE.IL EST ENTRAIN DE PASSER LA NUIT DANS LA GARE ROUTIERE D'ALGER ET MENACER A CHAQUE FOIS PAR LES VOLEUR TU A DONNER DES BONNE ORIENTATION A LA TELEVISION A VOS SERVICES.
95 - EL HADJ ZERO ـ (GHARDAIA)
2009/10/04
je ss un étudiant à boumerdes.....c 1 cochmar........la residance ta3 INH za3ma..........ya oc1 plaisir
96 - simo ـ (constantine)
2009/10/04
Ingénieur d'état
Allah yahfed w yester
97 - yahia ـ (Adrar)
2009/10/04
كل ماتقدم به الاخوة صحيح واريد ان اطرح سؤال
هل الطلبة الذين يدرسون في مصر مقابل المال يستطيعون رفع المستوى المتقهقر؟؟؟
انا مع وزارة التعليم في عدم اعطاء المعادلة لهذه الشهادة التي اشتريت مقابل المال.واعطيت بدون شروط شكرا..
98 - sofian ـ (الجزائر)
2009/10/04
الحق يقال أننا نحن الاطر العليا المغاربة مرتاحين جدا من الناحية المادية, وأغلبية الاساتذة الجامعيين يملكون فيلات وأقل ما يملكونه شقة فاخرة في أحياء راقية.
أما الاجور لدى الاساتذة الجامعيين فهي تتراوح بين 12000 درهم (1600 دولار أو 1100 أورو تقريبا) شهريا وبين 44000 درهم (6000 دولار أو4200 أورو) شهريا لدى أساتذة كلية الطب
أما المهندسين فالاجرة تحتوي على 7000 درهم (1000 دولار أو650 أورو) شهريا و بين 15000 درهم مع العلم أن الدولار يساوي 8 دراهو والاورو يساوي 11 درهم
مع العلم أنني مهندس رئيس (ingénieur en chef ) و أملك فيلا صغيرة وأنوى الآن شراء شراء شقتين أخرتين وأملك سيارة فاخرة. لهذا السبب لا ينوي أحد من هؤلاء الاطر الهجرة بالرغم من المغريات المقدمة لهم لأن الاوربيون الجامعيون ينبهرون بما لدى زملائهم المغاربة حينما يأتون ألينا في زياة عمل
أليس يستحق التضحية هذا الوطن المعطاء وبدون بيترول ولاهم يحزنون؟ وشكرا له ولكم يا شروق لأنكم فتحتم هدا الموضوع ليعرف الاخوة الجزائرين الفرق ولا يسمعوا أخبار ملفقة من جهة أخرى
99 - cadre marocain ـ (maroc )
2009/10/04
l'université algerienne oulla(creche;;;(1000000etudiant?????;jardin ;mazra3a; labbo )samiha kima habit elmohim ma tkolch universite
catastrouuuuuf ;
ouin rayha l'algerie
100 - abdeslam ـ (algerie)
2009/10/04
ou sont mes commentaires........wella ta3arfou lemen tpublyiw!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
101 - brahim
2009/10/04
كل ماتقدم به الاخوة صحيح واريد ان اطرح سؤال
هل الطلبة الذين يدرسون في مصر مقابل المال يستطيعون رفع المستوى المتقهقر؟؟؟
انا مع وزارة التعليم في عدم اعطاء المعادلة لهذه الشهادة التي اشتريت مقابل المال.واعطيت بدون شروط شكرا..
102 - sofian0016@yahoo.fr ـ (algeria)
2009/10/04
sans la culture et l'éducation il y'auras rien dasn le pays la seule solution c'est de tout formaté
103 - yanis ـ (algeria)
2009/10/04
Les enseignant font semblant d'enseigner. Les étudiants font semblant d'étudier. Les ingénieurs, les administrateurs et les employés font semblant de travailler. Les responsables font semblant de gouverner.
mais les scénaristes ne font pas semblant!!!!
.
104 - kadiro ـ (algeria)
2009/10/04
بالرغم من ان القتل حرام الى اني اعتقد ان بعض الاساتدة يستحقون القتل الف مرة فهم ان الطالب يسهر الليالي وهو يدرس ويراجع دروسه في ظل استفزازات يومية للاستاد والتهديد بحرمانه من النجاح واحيانا يصل الامر الى اهانة الطالب دون مبالاة وهو متاكدا ان الطالب كالكلب الاليف ان كشر عن انيابه لا يعطيه قطعة اللحم قطعة اللحم هي النجاح في السنة الدراسية ادكر مرة احدالاساتدة كانت تحل احدى المعادلات بالصبورة ثم قال وحل المعادلة صفر كيما راح تلقوه في الكونترول اي ان نقاطكم كلها اصفار ثم هناك امر ثاني العنصرية في اعطاء النقاط انا ادرس بجامعة وهرن وهناك استادة تدرسنا من وهرن قالت لنا في اول السنة الدراسية انك كلما بعدت على وهرن كلما نقصت النقطة بصريح العبارة فالاستاد يهين الطالب ويستفزه ويختقره واحيانا يسبه وبمجرد ان يقوم الطالب بردة فعل بسيطة تقوم الدنيا ولاتقعد حيث يدخل الطالب الى المجلس التاديبي ويعاقب اما بالطرد لمدة معينة او الطرد النهائي في ظل تحيز الادارة الطبيعي للالستاد لان الاستاد وبكل بساطة ملاك لا يظلم ودائما الطالب هو المعتدي وهو الظالم وهو الغير متربي وانه من المستحيلات ان يظلم الاستاد طالبه لانه مثل ابيه الحنون هده هي الجامعة الجزائرية وهدا ما شاهدته بعيني والله على ما اقول شهيد
105 - طالب جامعي ـ (الجزائر)
2009/10/04
de quelle rentrée parlez vous!!!!!! 7na mazalna n3agbou f rattrapage, et pour la rentrée universitaire ya men3ech l Novembre comme d'habitude
106 - LINA ـ (Annaba)
2009/10/04
الله يهدي
107 -
2009/10/04
je suis un etudiant en 5eme anne electro mais maniche 3arafe nkhamame fi service milli wa la fi khadma w istikrare w omre l'etudiant daya3e kone makrinache ka3e khire et pour les salaire hadro haja ma3kola barkawe mina lhafe
108 - AMAR ـ (mosta)
2009/10/04
ان الرشوة والمحابات والغش اللذى نجده فى كل المجالات رغم قبحه نتفهمه عندما تقوم به فئة ذات مستوى محدود لكن الشىء الذى اتعجب منه واحزن عليه ان تقوم بهذه الاعمال فئة ذات مستوى عالى .كاءن يقوم استاذ دكتور جامعى ببيع المجستار بحفنة من النقود .او الحاح الطبيب الجراح اجراء العملية لمريظه فى عيادة خاصة حتى وان كانت ليست ظرورية الا لغرض كسب المال .فيا ايها الاستاذ و يا ايها الطبيب هل فكرت ماذا تجيب عندما يساءلك الله سبحانه وتعالى يوم القيامة عندما لا ينفع درهم ولا دينار الا من اتى الله بقلب سليم.
109 - عادل ـ (الجزائر)
2009/10/04
بعد بسم الله الرحمن الرحيم
أود و لو ينشر تعليقي يا كونترول الشروق لأني والله عييت معاكم و خلونا نعبروا على شعورنا مادامنا نعتبر منبر الشروق متنفس لنا
أما الحديث عن الجامعة الجزائرية و مشاكلها فإن الكلام يطول بدون أن نحصل على نتيجة تشفي غليلنا من الاساتذة ، المسؤولين و المسيرين السراقين.
دخلت للجامعة بمعدل 14 كنت نشوف أبواب الخير تفتحت قدامي (ياسلام) بالصح تشوكيت كي عطاوني الرغبة 0 و أنا والله ما طلبت حاجة اكبر مني و بشهادة أساتذتي لي عاونوني في ملء بطاقة الرغبات و قدمولي النصائح.
واش راح ندير طيحت النيفو و حبطت راسي و مشيت للقدام (لازم تدير هكا في الدزاير ولاّ ما تاكلش خبز) سجلت في برونش ماشي عاجبني و عفست على قلبي و قريت باش نفرح والديا و خلاص بالصح أولاد الحرام ما يهنوش الطلبة.
قريت مليح لدرجة أن البعض قالولي انت خلاص ضمنت العام من الكونترول الأول . و في نهاية العام كانت الصدمة الكبيرة مع تعليق محضر المداولات كي شفت نقاط التيدي كامل تحت 4.5 (نوكل عليهم ربي) رحت نريكلامي قالولي كتب القلم و جف و بما أني ما عنديش الكتاف ما قدرت ندير والو و قلت مازال كاين فرص باه نجيب العام (لكن دون جدوى).
إذا كان و لابد من السابوطاج ماش للدرجة هذي. و الله يا خاوتي بعض الأساتذة يقولولنا : حنا تاني بكري سابوطونا و تحملنا. "يبررو في الجرائم نتاعهم في حق الطلبة المساكين" يعني ينتقم منّا لأنه تعب باه تحصل على شهادته. التسيب الاداري هو السبب يعني لاتيين بالطلبة و مخليين الأساتذة يديرو رايهم.
أتذكر أنه كان فيه طالب من الدفعة يروح يتسوق لزوج من الأساتذة باه يحنوا عليه بشوية نقاط. هذا النوع تاع الطلبة يحبوه بزاف أما الطالب لي يشوفو فيه الوقار يحبوا يمرغوله نيفه في الارض.
و بلا ما نهدروا على البنات لي يبيعوا شرفهم على بعض النقاط حاشا بنات الفاميليا القلال.
كرهونا في العلم أولاد الكلاب. من هداك العام و أنا كل عام نسجل و ما نقراش ، فضّلت نروح نخدم و ندير دبلوم في التكوين المهنى خيرلي من المهازل لي في الجامعة. و الحمد لله درك راني بالشهادة تاعي و نخدم بيها و ما خاصني والو غير نولّي للجامعة باه ننتقم منهم كامل لي كانو السبب والله نسجل و نروح و يكون شغلي الوحيد أنني نغص عليهم عيشتهم كيما دارولي.

و لوكان ما تنشري يا شروق راح ننتقم منك نتي تاني ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
110 - عيسى ـ (algerie)
2009/10/04
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
شكرا للجريدة على هذه الالتفاتة ..... و كل ما قيل عن الجامعة اليوم هو صحيح بحيث أصبحت بيتا للدعارة و الرذائل لا مركزا للعلم و الثقافة ....
أما عن التحرش الجنسي فالفتاة هي المسؤولة .... هي التي تذهب عند الاستاد الى مكتبه و ليس هو
اما عن المستوى العلمي ليس هناك طالب او طالبة تقريبا يأتون لطلب العلم و العلي و الرقي و البحث العلمي بل أصبح همهم الوحيد الحصول على الديبلوم و فقط وهذا يعود للحالة التي نعيش عليها من فقر و مشاكل و اضطهاد و حقرة و و و و .......................الخ
في جامعة سكيكدة لم أسمع بتاتا عن تحرش جنسي من أستاد نحو الطالبة .... و كل ما نراه من مظاهر لا أخلاقية في الحرم الجامعي الا من طرف الطلبة -كما يسمون -- و بمحض ارادتهم
اتقوااااااااااااا الله ........ و الله حرااااااااااام
111 - sara ـ (collo............ skikda)
2009/10/04
مع كل احترامى لصاحب المقال
ربما انت متخرج من الجامعة منذ مدة ايام كانت فيها الجامعة حرم جامعى انا طالب جامعى كنت فى الثانوية احسن طالب ثانوى على جميع اصعدة لكن دخولى الى هذا المنزل المختلط حرم ج كما يقولون لا دراسة لا اساتذة لا ادارة يحس طالب انه حر (ماكل شارب راقد و نزيدو نخلصو ) لاه تقرا عيشك
واش نقول لخويا مزال وحد 5 سنين هكداك وتشوف واش يصرى فى الجامعة عيش تسمع
السلام عليكم
112 - nassim ـ (alg)
2009/10/04
نحو المنضمات الطلابية تسقم الجامعة
113 - الجزائر ـ (الارض)
2009/10/04
لماذا هذا الكذب دائما على اجور الاساتذة عوض تكريمهم و احترامهم
114 - ابو احمد ـ (وهران)
2009/10/04
لماذا هذا الكذب دائما على اجور الاساتذة عوض تكريمهم و احترامهم
115 - ابو احمد ـ (وهران)
2009/10/04
لإجاد أخر أخبار الماستر في الجزائر لجميع الجامعات
أدخل هنا http://masterdz.on.ma/
116 - الماستر ـ (الجزائر )
2009/10/04
salam je suis ingenieure d`etat de ,et je tient a vous dire que notre universite est vraiment tres tres loin car celui qui ne trouve pas de travail na que achetre son master ,,et celle qui na pas son module nas que vendre son corps ,a tlemcen le racisme qui exite te laisse croire que tu est avec des vrait gangster allah ygibhalkoum
117 - nawal from usa ـ (united states of america)
2009/10/04
السلام عليكم

كل ما ذكر في المقال في كفة و الانحطاط العلمي و المستوى المتدني للطلبة في كفة اخرى .
حتى الاساتذة اصبحت لا تعرف ماذا تدرس ... ل م د ليسانس لا تساوي شيء ... ماستر مبهمة دون تطبيق و لا دراسة فعلية ... دكتوراه مجهولة و مصير غامض للطالب
.
الكل اصبح لا يعي شيئا... اجامعة هذه ام ماذا ...
118 - دكتورة المستقبل ـ (ارض الله الواسعة)
2009/10/04
المطعم الجامعي هو الاسوأ الاختلاس و الكلام البذئ أمام الطلبة................والكطة اعلم بهذا
119 - البوقايدي ـ (بوقائد)
2009/10/04
السلام عليكم
أشفيت غليلي يا شروق
واصلي
120 - Hossem طالب جامعي 5 اعلام آلي ـ (الجزائر)
2009/10/04
تغيير دكري للدامعو
121 - wiba ـ (hg^:hwv_^d^g)
2009/10/04
اين تعليقى يا شروق
122 - noura ـ (sidi lakhdar mostaganem)
2009/10/04
LMD) Lace Mois Dermire)
هدا هو نضام LMD (دعني انام) لقراية والو و الاساتدة دايرين رايهم فيييييينا.......................جامعة جيجل
123 - tttttttttttttttalap ـ (jijel)
2009/10/04
تمنيت لو ان لكل ولاية في الجزائر جامعة تضم جميع التخصصات فهذا يسهل للطلبة عدم التنقل من مسافات بعيدة مثلما يحدث عندنا في قسنطينة ستقولون ان التكاليف ستثقل كاهل الدولة وسأجيب ان الدولة اثقلت كاهلها بنفقات بناء الاقامات الجامعية و تنقل الطلبة و مصاريف بناء المطاعم ووووووو.ولو نجري عملية حسابية بسيطة سنجد بدون شك ان هذه التكاليف اكثر بكثير من تكاليف بناء الجامعات.
بصفتي قسنطينية اريد فقط ان اقول اننا كرهنا من التوافدات الكثيرة للطلبة واقصد الذين ليس لهم هم سوى الخروج مع هذا وذاك و السجائر و المخدرات وووو.
لقد افسدوا لنا المجتمع القسنطيني فنحن لدينا تقاليدنا و خصوصياتنا وعاداتنا نرجوا احترامها وكانهن عصابات هدفها تخريب قسنطينة .
وحتى لا تفهموني خطأ اقول والله العظيم لقد عاشرت بنات من خارج قسنطينة ونعم التربية ولقد اقمت صداقات عديدة معهن
كما انه نفس الشيء بالنسبة للقسنطينيين الذين يدرسون خارج الولاية ممكن انه توجد مجموعات قدمت وجها غير مشرف عن قسنطينة.
أما الاساتذة ربي يغفرلهم بالنسبة لنقاط الطلبة و طبعا ليسوا كلهم.
فهناك حكاية حكاها واحد الشيخ و سمعتها من احدى الطالبات قاللهم انا كي نجي رايح نصحح نقسم الورق نتاع اجابات الطلبة ونحط النص فوق الطاولة و النص الاخر تحت الطاولة الي الفوق نحطلهم مليح ولي لتحت نحطلهم ماشي مليح تخيلوا.
ربي يهدينا.و الشىء الاخرحدث ولا حرج ماكان لاه نحكيه.
124 - سلمى ـ (قسنطينة)
2009/10/04
ان جامعتنا الجزائرية تعيش حالة فساد شامل فكل مؤسساتها من كليات وادارات و اقامات جامعية تعمل خارج أي أطر أخلاقية أو دينية الا من رحم ربي و أنا أؤكد ذلك من منطلق أني طالبة جامعية تعايش هذا الواقع فالجامعة لم تعد ذلك المكنان المقدس الذي يصنع منك انسانا مثقفا,عصاميا,بارعا ففي تخصصك و عضوا فاعلا في تطويره وهذا ما هو الا نتاج ترسب عدة عوامل أهمها عدم احترافية الأساتذة في تقديم المعلومة و التزامهم الشديد بالمقرر كأنه قران منزل و عدم المامهم بجديد العلم والتكنلوجيا في مجالاتهم,ثاني الأسباب في نظري عدم توفر الجامعات على المخابر و الورشات التطبيقية التي تساعد الطالب على تطبيق ما تعلمه فكيف بحق الله بامكان طالب طب أن يدرس تشريح جسم الانسان نظريا وحتى ان وجدت بعض الهياكل والأجهزة فلا يسمح باستعمالها كأنها تحف والطلاب هم الهمجيين الذين سيخربونها بالاضافة الى المحسوبية والمحاباة والتمييز بين الغني والفقير,صاحب النفوذ والمغلوب على حاله,بائعات أجسادهن و الفتيات الشريفات الراغبات في تحقيق أحلامهن المهنية بدون أن يخسروا شيئا اخر.تجول في جامعاتنا فقط و ستفهم سبب بقاءنا ضمن دول العالم الثالث لأنك سترى أفلاما ومسلسلات تخالف ديننا و مبادءنا وكل ذلك بالمجان لكنك ستجد أيضا شبابا طموحا يعرف ماذا يريد ؟وبأي وسيلة يريد ذلك؟لأن الجامعة ما هي الا نموذج مصغر للحياة التي تضم بين يديها الخير والشر,الجيد والسيء,الطاهر والمدنس.الى لقاء اخر على أمل أن تصبح جامعاتنا أفضل لكي تصبح الحياة أفضل.
125 - wisdom ـ (algeria)
2009/10/04
هذا المقال يهدف إلى تشويه صورة الأستاذ الجامعي كما سبق وأن شوهت صورة المعلم كرمز ثقافي وحضاري وأصبح عرضة للسخرية والتنكيت في مجالس الجهلة، فضاعت القيم الأخلاقية.
إن تشويه رموزنا بهذه الطريقة المفضوحة، هو الذي أوصل الجزائر إلى ماهي عليه....فهل تستحق مطالبة الأستاذ الجامعي بأدنى حقوقه كل هذا المقال المطول من أجل تحديد سقف أجره بعدما أفن؟
126 - إيمان أروى ـ (الأغواط)
2009/10/04
أي جامعة تتحدثون عنها: جامعة لنشر العلم أم جامعة الرذيلة و الفسوق؟
127 - كاتب ياسين ـ (تيزي وزو)
2009/10/04
إلى صاحب التعليق عن معهد البحوث والدراسات العربية، أقول لك أولا هل كل الطلبة الجزائريين في مصر يدرسون في هذا المعهد (هذا إن افترضنا أنه دون المستوى كما يدعي بعض أساتذتنا العظام في الجزائر)، ثانيا للأسف أنت تمثل مثالا صريحا للطلبة الجامعيين الذين ينساقون للإشاعات والاقاويل فاتق الله في أبناء المسلمين وإخوتك الذين كانوا معك يدرسون في جامعة الجزائر، فيبدو ان ذهان الصعوبة الخادع سيطر على عقولنا وإراداتنا فاصبحنا نستغرب ممن يأتي بالماجستير في ظرف 3 سنوات (وهذا شيء عادي وممكن طبعا غن وجدت الإرادة والإدارة، فالطالب الجزائري يملك الإرادة لكن الإدارة تمثل لديه عائقا كبيرا، واسألوا إن شئتم، حقيقة لقد سئمنا من هذه الأقاويل التي ليست مبنية على أي أساس علمي ولا منطقي، فإذا كان الطالب هدفه أن يشتري الشهادة من القاهرة، فلماذا لا يشتريها من الجزائر يا عبقري.... والكلام طويل
128 - أبو عبد الرحمن ـ (الجزائر)
2009/10/04
السلام عليكم لمكتب كامل صح و انا نزيدلكوم لي قاللها انت بنت بلادي و بنت حومتي ديتي مودول
129 - MARIYA ـ (alger centre)
2009/10/04
الشروق لا تتكلم سوى عن الاستاذ الجامعي ( تاع الخرءطي و الهف و النياكة و التشيبة و الرقاد و التمونجي) و كان باقي موظفي الجزائر كلهم يعيشون في بحبوحة و نعيم.
لا ارى كيف ان حمار يدرس في الجامعة يحصل على 20 مليون سنتيم و مسؤول كبير في مؤسسة وطنية بمسؤوليات كبرى ( و ليس الرقاد و الجري وراء البيانت في الجامعة) لا يحصل على ربع هذا المبلغ... هذا ظلم كبير و ادعو كل الناس الى الثورة في حال تحققه...
130 - الجلفة ـ (جلفاوي)
2009/10/04
ربي يسترنا ويخفظنا بك من هذا الوقت المر و ربي يهديكم انشاء الله ، مع العلم تحسين التاطير ، و فتح اقسام و فروع جديدة ، و السهر على للاساتذة ، و تحسين الخدمات الجامعية ، مع دخول و ظروف محكمة لهذا السنة ، و سنة موفقة بالنجاح الى كافة الطلبة انشاءالله
131 - نسيم قماش ـ ( سطيف )
2009/10/04
لا نريد جامعة مصر ولا جامعة الجزائر نريد جامعة سعودية .ايناث مع الا ناث في الجامعة .والذكور مع الذكور في الجامعة .والا ساتذة لا نريد ان يتكلمو على الزيادة ماذا قدمتم للجامعة ولا شىء بل خرجي الجامعات الا وروبية هم من استفادو من دراستهم .يا استاذ تريد 20 مليون علا شان ايه يا حبيبي على النقاط المجانية ومستواك المتدني فيقو يا اساتذة انكم تخونون في مهنتكم وبلادكم وشعبكم .
132 - فريد ـ (باتنة)
2009/10/04
Lorsque des gents a qui l’Algérie ne représente rien se battent avec des gents à qui de dieu non pas peur c’est le sous-développement qui triomphe.
133 - Amine ـ (EL OUED, ALGERIE)
2009/10/04
أرجو النشر، الكلام على الأجر في اعتقادي كلام فارغ، فالحكومة إن تكرمت على الأساتذة لا تتكرم عليهم بأكثر من 10000 دج في الشهر زيادة، وانت تتحدث عن 20 مليون هل تعتقد انك في امريكا أو أوروبا،(كن عاقل ياصاحب المقال)، أما بالنسبة للتحرش الجنسي فالرقم مبالغ فيه كثيرا، والاستاذ متهم ربما الاداريين والحراس هم من يتلاعب بالنقاط، اما الاستاذ فلا اعتقد ان مستواه وضميره يسمحان له بالانزلاق الى هذا المستوى طبعا باستثناء اساتذة الطايوان، كما أن الطالبات هن من يعرضن شرفهن من اجل نقطة او اقل، فتجد طالبة لا تدرس طول العام وهي تتجول مع هذا وذاك ثم في نهاية العام تعرض شرفها أو بالأحرى جسدها للبيع لأنه لو كان لها شرقف ما أقدمت على هذا السلوك الشنيع، أعرف أستاذ دخلت عليه طالبة راسبة ونزعت ثيابها في مكتبه، وبالكاد اقنعها بارتداء ثيابها والخروج من المكتب(لا أدري أطردها خشية من الاه أم من الفضيحة وسوء العاقبة؟)
134 - rida mami 2 ـ (bled les incroyables)
2009/10/04
والله كلشي قالوه في الصح والغالط دبصه الاساتذة ماهومش تاع تقرية والنظام ال م د راه في الحضيظ ربي يهدي ماخلق قولوا امين والتعليم التانوي راه عدى من الحضيظ لهيك
135 - وعظ ـ (السماء)
2009/10/04
ينعل بو الجامعة ما تجيب غير الهم والغم
136 - جامعية ـ (؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)
2009/10/04
NO COMMENT
137 - sanfoura ـ (constantine)
2009/10/04
بسم الله الرحمن الرحيم
رغم ان الموضوع ناقص بعض الشيء الا انه موضوع فى الصميم
نريد مواضيع مثل هذه وليس مواضيع لملىء الصفحات وفقط
انتم مشكورين على هذا الموضوع
138 - tiarty
2009/10/04
الجامعة الجزائرية خرجت لمخاخ والله كلهم هجروا ومنهم لم يعد مند 70و80 والدين بقوا ولهم مؤهلات لم يستغلوا الفرصة وهم الان نادمين عن الهجرة الي كانت سهلة والدين بقوا رسانهوم خاويين جامعيين كانوا اولا دكاترة يا شروق هاد الاجور التى تنشرنها الله يرحم والديك من راكي اجبيهم هبلتينا بالمبالغ الكبيرة تقول راك في سوق تخضر
139 - موح66 ـ (زمورة غليزان)
2009/10/04
حقيقة أن من الطالبات من يمارسن الدعارة، وأخريات انحللن من أخلاقهن وخنّ الأمانة أمانة أولياء أمورهن، لكن التحرش موجود حقيقة والأستاذ المفروض أن يكون قدوة، ومن الأساتذة من بلغ به المرض النفسي لأنه لا يتحرش بالفتيات المنحلات أخلاقيا بل ليحس بعظمته وسلطته فإنه يتحرش بالفتيات المحافظات والمحترمات، لا يجب نكران هذا الواقع الأليم وهذا لا يعني أن كل الأساتذة يتحرشون لأن هناك أبناء العائلات الذين تربيتهم تمنعهم من السقوط في هذا المستنقع الأسن. التحرش هذا موجود في الدول الغربية لكن هناك يعترفون بوجود الظاهرة والأساتذة أنفسهم يحاربونها لأنهم يعون أن حماية سمعتهم تبدأ من محاربة وجود أساتذة فاسدين.
140 - anti-zouave
2009/10/04
الامر مؤسف ... لا أتكلم عن المقال بل أتكلم عن الردود ... لما تجد ان شخصا يسمى طالب جامعي و متخرج جامعي لا يعرف كتابة اسطر معدودة سوية باللغة العربية فهذا فعلا مؤسف طبعا قد تسأل ما علاقة الامر بالموضوع أنا أقول هذا إن دل فإنما يدل على تردي مستوى الطالب الجامعي بشكل رهيب هذا بين قوسين
أما عمن يتهم الشروق أنها لا تملك دليلا على تردي الاوضاع بالجامعة يعني الفتاة تعرض نفسها على الأستاذ مقابل النقاط فأقول :
الامر غير معمم لكني لا أستغرب هذا الفعل بحكم ان بعض الفتيات يعرضن انفسهن للطلبة بنية أن يصرف عليها بعض النفقات - طمعا في امواله - فما بالك بمصير الإنتقال إلى السنة التالية الذي يعد بالنسبة لنا نحن الطلبة كبكالوريا جديدة و كم من طالبة نشاهدها تغازل المعلم بأم اعيننا و لا يسعنا إلا قول لا حول و لا قوة إلا بالله
كما ان بعض الفتيات تعرض عليهم المساوة لجمالهن فمنهن من ترغم على ذلك و منهن من تفضل إيقاف حياتها الدراسية حفاظا على كرامتها و شرفها
انا طالب جامعي و اعيش في وسطهم و لا ادعي معرفة كل ما يحصل في الجامعة لكني أعرف ما يلزم معرفته و ما يصادفني خلال تجوالي في ربوعها كما ان قولي ليس نابعا عن كراهية او تشهير بل أسف و ندم على الحقيقة المرة
المهم أن خلاصة الامر الفساد متفش في كل الإدارات الجزائرية بدون إستثناء لكن الحق على من يدعمونه و كل فرد يعرف نفسه و الله واسع عليم
النصيحة الاولى و الاخيرة لكل طالب أدرس بدافع الدراسة أما العمل علينا السبب و الباقي على الله سبحانه كما أنه يجب علينا التسلح بالعلم و قراءة الكتب
لقد لمست في بعض الردود العصبية الجهوية لذا أقول انه يجب على الطالب المثقف ان لا يدعم الجهوية بل يقمعها لأنها اساس كل شر
اما الغير متعلمين أو الغير متحصلين على شهادات شبه عليا و عليا
فالامل موجود بقراءة الكتب و مسيرة العلم و المعرفة لا تتوقف بتوقف التعليم الاكادمي
كما احيي صاحب الرد رقم 72 فرده كان في المستوى
141 - يوسف ـ (الجزائر )
2009/10/04
ما بقا فذي البلاد غيل ابناء العاهرات حاشا الرجالا.و لي يدير المنكر ربي وكيلو بارسكو ما نقدولكمش دزاير راهي تاعكم وين راكم يا رجالا ؟
142 - كاره من الدنيا ـ (setif)
2009/10/05
مهزلة حقيقية تعرفها كلية الحقوق جامعة الاغواط فبعد ان تم الاعلان عن تنظيم مسابقة الماستر لفائدة طلبة الحقوق ها هو قرار عميد الكلية يامر بالغاء الماستر انا ناقم من وضع كلية الحقوق بالاغواط
143 - طالب غيور ـ (الاغواط)
2009/10/05
ولان الجامعة عندنا نظيفة ونزيهة ( زادوا اعطاو ليها الاشراف على المسابقات المهنية التي ينظمها الوظيف العمومي وتصحيحها ..كما يقول المثل -( هرب من القطرة الى تحت الميزاب )...
ثم ماهو مقابل هذا الاجر الذي يجب ان يبلغ 20 مليون؟ هل كفاءة الخريجين ستتغير مثلا ليرفعوا مستوى الخدمات في القطاعات التي سيلتحقون بها ؟
144 - نععيمة ـ (الجزائر )
2009/10/10
و الله الواضح ان محاربة الانحطاط و الانحلال الاخلاقي الرهيب الدي تشهده جامعاتنا اليوم اصبح من المستحيل ..و من يعتقد للحظة انه يمكن استئصال هدا الورم ساصفه حتما بالجنون..كل من بالجامعة بالغ غير ان الراشدين منهم يشكلون نسبة ضئيلة ..وفي نظري ليس المهم التياهي بالارقام و النسب للطلبة المتخرجبن التي تبقى وهمية و مزيفة ادا ما نظرنا في حقيقة مستوياتهم و مكتسباتهم المعرفية التي عادة ما يكشفها و يرثي حالها المجال المهني ...و الله لو الامر بيدي لشكلت لجنة وطنية خاصة و محلفة تشرف هي على منح الشهادات للمتخرجين في جمبع الولا يات و ليس قبل اجراء اختبار نهائي يثبت مدى جدارة و كفاءة الطالب ...عملية الغربلة هده ستعيد الكثير من الحسابات....السلام عليكم
145 - سيرين ـ (باتنة)
2009/10/13

اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

(67 مشاركة) شارك برأيك

2014-07-21

● كيف تتصور نهاية العدوان الصهيوني على غزة؟

فشل "المبادرة" المصرية لوقف العدوان بتحييد المقاومة والقضاء عليها بنزع سلاحها، وعجز إسرائيل في النيل من المقاومة، وتكبدها لخسائر كبيرة لا تريد أن تكشف عنها...

شارك

آخر المشاركات

الله اكبر المجد و الخلود لشهدائنا الابرار

بواسطة: zoghmar sofian 2014/07/24 - 12:56
استفتاءات
هل المبادرة المصرية كما يشاع:
أدخل الرقم الظاهر في الصورة