author-picture

icon-writer العربي.ب

شهد الميناء التجاري لولاية مستغانم منذ يومين حادثة غريبة من نوعها أدت إلى إعلان حالة من الاستنفار والتأهب القصوى

  •  
  •  تجنّدت لها مختلف المصالح العاملة بالميناء، إثر عملية العثور المفاجئ، على حيوان غريب داخل حاوية على مستوى باخرة أمريكية كانت محمّلة بقطاع غيار لفائدة شركة فرنسية. هذا المخلوق الغريب، الذي هو عبارة عن ذئب أمريكي، سافر في رحلة غير شرعية على متن هذه السفينة التجارية لمدة 67 يوما، انطلاقا من مدينة بوسطن الأمريكية. وقد تمّ اكتشاف الحيوان إثر عملية تفتيش للباخرة من طرف مصالح ميناء مستغانم. وخوفا من أي طارئ، لجأت إدارة الميناء إلى الاستنجاد بفريق من البياطرة لتحديد نسب هذا الحيوان.
  • وبعد اكتشاف أمره والتأكد من سلامته، بادرت الجهات المعنية إلى نقله إلى حديقة الحيوانات لمدينة وهران، فمن قال إن الذئب الأمريكي لا "يحرڤ" فقد كذب!
  • تجدر الإشارة، إلى أن الحادثة أثارت حالة من الاستنفار والترقب من قبل المتواجدين على مستوى الميناء، حيث هرع العشرات للإطلاع على ما ستسفر عنه عملية التفتيش للحاوية المتواجدة بالباخرة الأمريكية، خصوصا وأن إشاعات سرعان ما انتشرت داخل الميناء، مفادها أن نفس الباخرة تقل كمية من المخدرات أو مواد كيماوية سامة، علما وأن البواخر الأجنبية تحوّلت إلى مقصد لبارونات تهريب المخدرات على المستوى الدولي، حيث تمّ في عديد المرات حجز كميات معتبرة من الكيف المهرّب إلى الخارج.