author-picture

icon-writer سامر رياض

متظاهرون اقتحموا محافظة الشرطة ببن عمر وخربوا بعض ممتلكاتها

  • علمت الشروق من مصادر أمنية أن عدد الموقفين من المتظاهرين بكل من القبة وديدوش مراد بوسط العاصمة وبساحة الوئام (أول ماي) بلغ أكثر من 200 شخصا متهمون إثارة أعمال الشغب، وقالت مصادر الشروق أن الموقفين لا ينتمون إلى تيارات سياسية أو إلى أي من الجمعيات التي دعت إلى المشاركة في مسيرة الجمعة بالعاصمة، غير أن معظمهم حسب المصادر ذاتها هم من المسبوقين قضائيا في جرائم وجنح مختلفة.
  • وبالنسبة لحصيلة الجرحى فقد علمت الشروق أن مصالح الحماية المدنية أحصت إصابة 50 مواطنا بجروح متفاوتة الخطورة وصل بعضها حد تسجيل كسور خطيرة، ويوجد من بين الجرحى صحفي في جريدة النهار تعرض إلى إصابة بالغة على مستوى الرأس، كما  تم تسجيل 20 جريحا في صفوف قوات الأمن جراء رشقهم بالحجارة من طرف بعض المتظاهرين، إلا أن المعلومات المتوفرة تقول أن الإصابات التي سجلت في صفوف عناصر الأمن لا تعدو سوى أن تكون إصابات خفيفة.
  • يذكر أن اكبر أعمال الشغب بالعاصمة شهدها حي بن عمر ببلدية القبة حيث أقدم بعض الشباب على اقتحام مقر محافظة الشرطة القريب من ملعب بن حداد وخربوا بعض ممتلكاته وكذا قاموا بتكسير زجاج سيارات الشرطة التي كانت متوقفة داخل حظيرة المحافظة، وعلمت الشروق من مصادر أمنية أن الشباب الذي تسبب في هذه الأحداث بمقر محافظة الشرطة بالقبة سيتم تحويلهم إلى العدالة ومتابعتهم قضائيا بتهمة الإعتداء على أعوان الأمن أثناء أداء واجبهم المهني وكذا بتهمة الإعتداء على مقرات رسمية وتخريب ممتلكات عمومية.
  • وقد قام بعض الشبابا كذلك بتخريب مقر الضمان الغجتماعي بشارع ديدوش مراد الذي تضرر بالكامل بالإضافة إلى مقر وزارة السكن بنفس الشارع والذي لم يسلم هو الآخر من اعتداءات بعض المشاغبين.
  • كما تم تسجيل بعض أعمال الشغب والمناوشات في مناطق أخرى من العاصمة بمناسبة هذه المسيرة وخاصة على مستوى الطرق المؤدية إلى السفارة المصرية مرورا بقصر الشعب وكذا على مستوى نهج جيش التحرير حيث جرت محاولات لتحويل المسيرات إلى أعمال شغب تصدى لها أعوان الشرطة وعناصر مكافحة الشغب.
  • هذا وقالت مصادر موثوقة للشروق أن قيمة الخسائر الاولية في المتتلكات تقدر بحوالي 5 ملايير سنتيم أغلبها خسائر بعض المحلات التجارية التي تم السطو عليها او تخريب واجهاتها بالإضافة إلى التخريب الذي طال بعض المقرات الرسمية، كما تم إحصاء حوالي 20 سيارة تعرضت للتخريب.